نبذة تاريخية مجمعة عن الجيو - جيتسو

هذا النقاش في 'فن الجيوجتسو Jiu Jitsu' بدأه محمد فوزى كامل، ‏12 أبريل 2009.

  1. نشأة وتاريخ الجيو-جيتسو


    الجيو جيتسو ليست كمثيلاتها من الفنون القتالية ، فهي لم تنشأ من مصدر واحد أو جذر واحد بل من جذور متعددة وذلك لطبيعة قتالها الفطري الذي يملكه الانسان بالغريزة والدليل وجودها في عدة حضارات قديمة كالبابلية والإغريقية والفرعونية وقد وجدت آثارها من خلال النقوش على الكهوف والحوائط ووجود بعض التماثيل، ثم تنقلت من خلال دول آسيوية كثيرة قبل انتهائها وتطوير فلسفتها القتالية في الإمبراطورية اليابانية .لقد تطورت وتوسعت تكنيكات الجيو-جيتسو بدءمن قبل 5000 عام
    الهند
    في شمال الهند كان الرهبان البوذ قد أسهمواكثيرا وبوقت مبكر في تطوير الجيو-جيتسو حيث كان اللصوص وقطاع الطرق يعتدون بصفة مستمرة على قوافلهم التي تتنقل بين الأودية والمناطق الجبلية الداخلية في الهند ،كان هؤلاء الرهبان أتقياء وأصحاب قيم ومبادىء أخلاقية رفيعة فهم لا يساعدون أويشجعون أنفسهم على حمل سلاح أو استخدامه ، فكانوا يضطرون لتطوير وتنمية قدرات يديهم للدفاع عن النفس .
    كانوا رجال أصحاب حكمة وممن يمتلكون كامل الإطلاع والمعرفة في تفاصيل جسم الإنسان ، وهكذا بدئوا يطبقون قانون الفيزياء قتاليا المعتمد على الفعالية والقوة الدافعة والاتزان ومركز الثقل والثقل النوعي والاحتكاك وانتقال الوزن بالإضافة إلى المعالجة في تشريح جسم الإنسان عن طريق النقاط الحيوية أواستخدامها لتكون قاتلة ،وهي التي خلقت وابتدعت في الفن العلمي للجيو-جيتسو والدفاع عن النفس.
    اليابان
    فن السامورايفي سنة 230 قبل الميلاد وصلت تكنيكات الجيو-جيتسو إلى اليابان حيث وجود مصارعة رياضية تدعى جيكارا كوراب التي تطورت وأصبحت مكتملة النمو والتوسعة في التكنيك الذي نفع قواعد وأساس الجيو-جيتسوالعصرية .
    ومن خلال هذه السنة المذكورة ما قبل الميلاد أنشأت وتكونت العديد من مدراس الجيو-جيتسو المختلفة حيث أن أسلوب اليد الفارغة المسمى بالجيو-جيتسو دمجت فيقسم التدريب الحربي لمقاتلي الساموراي لأنهم كانوا يحتاجونه أثناء الإلتحام مع العدو وذلك منذ عهد هيان سنة 794 الى 1185 ( 784 ميلادي ) ، وفي عام 880 ميلاديا تقريبا أعترف البرنس" تيجون" رسميا وقانونيا بالجيو-جيتسو بعد أن أسس مدرسة " الديتوريو آيكي جيو-جيتسو" .
    وفي عهد تاريخ اليابانيين مابين القرن الثامن والقرن السادس عشر كانوا يخبئون بصفة دائمة للحروب الأهلية أنظمة كثيرة وتكنيكات خطرة تستخدم في الجيو-جيتسو التي كانت تطبق بشكل فعال جدا في ساحات القتال . كانت هذه التكنيكات تستخدم ضد الخصوم الذين يحملون الدروع والمدججين بالسلاح ليتم السيطرة الكاملة عليهم أو لقتلهم !
    بدأ سادة القتال ( Masters) يحدثون ويألفون تكنيكات جديدة من منطلق علمي ومن خبرة قتالية واقعية أكتسبت من خلال الحروب والنزالات الكثيرة منذ ذلك التاريخ . وفي عام 1532 ميلاديا أنشأ " هيساموريتيني نوجي " رسميا أول مدرسة جيو-جيتسو في اليابان .
    وفي عام 1559 كان هناك راهب صيني يدعى " شاين جين بينه " قدم إلى اليابان مهاجرا من الصين ، كان عالما وصحب علمه الخبرة والحنكة في فن الكيمبو . يعرف هذا الفن بإسم القبضة الصينية ، وبعد وصول هذا الراهب إلى اليابان كان هناك شخص يدعى " هايدييوشي تويوتومي " نزح هوالآخر أيضا من الصين مهاجرا إلى اليابان حيث جلب معه فن شآنفا وفن تانغ سو الكوريف هو المنهج الذي يحمل فن الملاكمة ومهارة ضرب وضغط الأعصاب في القتال . هذه المهارات جعلت هناك تكامل قتالي في الجيو-جيتسو مما أصبحت عنيفة ووحشية أثناء النزال واللقاءات القتالية .
    وفي عام 1603 ميلادي أصبحت اليابان تعيش بهدوء وسلم في العصر الذي تشكلت وتكونت فيه ميليشيات " توكوجاوا " وهو جيش الحكومة الذي أسسه توكوجاوا طوال الفترة من 1603 إلى 1868 ، كانت الحروب الأهلية للإقطاعيين بلاء وفتنة عانت منها اليابان منذ قرون عديدة حتى بدأت تختفي وتتلاشى مع الوقت ، ومنناحية ثانية هناك قول مأثور لدى اليابانيون وهو ( عش بسلام ولكن تذكر الحرب ) ،فممارسة وتدريب الجيو-جيتسو ممتد ومتواصل الانتشار وهو أصبح جزء خاص في حياتهم . فالتكنيكات والأشكال في الجيو-جيتسو تباهي مهارات القتال بالأسلحة حيث أنها تبدأ بالالتحام وتنتهي بالاستسلام أو الإذعان وكل هذا يتم بيد خالية أي بأسلوب القتال الأعزل وهو الذي دمج مع رياضة المصارعة أو الاشتباك الأرضي القديم الذي ذكرناه بالسابق.
    إنهيار وسقوط الجيو-جيتسو تكاثرت هجرة الكثير من اليابانيين وقد إزداد أيضا هجرة كبار محاربين الجيو-جيتسو ( masters ) الذين كانوا حريصين على كتم وإخفاء تكنيكات الجيو-جيتسو ، فبدأ العلم ينشر بطريقة غير واضحة وقد تعلم عليه الكثير من اليابانيين دون العلم بفعالية الحركة ومعانيها الواقعية قتاليا .
    ولكن الجيو-جيتسو مستحيل أن تختفي عمليا أو بصيغة نهائية ، فاليابانييون قاموا بالحسم وتصميم أساليب محدودة في القتال ! ليقوموا بإنهاء الجيو-جيتسو وإعطاء وجه مختلف لها للناس وللعالم ككل لذا فقد أنشأ من فعالية فن الجيو-جيتسو العريقوالواقعي فنون أخرى أخذت القليل من الجيو-جيتسو وتركت من وراءها أسرار يحتفظ بهاكبار علماء ومحاربين الجيو-جيتسو الذين دفنوا في قبورهم ومعهم تلك الاسراروالمعلومات القيمة التي يحتفظ بها الآن ثلة قليلة على مستوى العالم ! مع العلم بأنها بسيطة وسهلة لأنها فطرية وغريزية !
    أما الفنون التي ولدت و تفرعت من فن الجيو-جيتسو فهي كالتالي :-
    * الكراتيه ( خرجت من جزيرة أوكيناوا ):- خصوصا مدرسة الودريو وما بعدها من مدارس الكراتيه ، هذا بالإضافة إلى أنه هنا كالكثير من مدارس الكراتيه تفرعت أيضا من تلك الفنون والأساليب كالسباكي كراتيهوالكيوكشنكاي والسايدوكاي كان ، فهم في تكاثر مستمر مع العلم بأنهم متقاربين جدا بالأسلوب مع اختلاف بعض الفنيات )
    * الآيكيدو :- فن الهارموني بجميع مدارسها وفنونها وأساليبها فلكل خبير آيكيدو أسلوب خاص مع العلم بأنها متقاربة .
    * الجودو :- مدرسة واحدة ولكن لكل مدرسة تكتيكات واستراتيجيات قتالية مختلفة بالتعليم مع العلم بأن هناك مدارس حديثة تفرعت أيضا من الجودو وهي موجودة بكثرة في الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية.
    لقد تطورت هذه الألعاب رياضيا والتي حفظت سر تحول هذه الأساليب في التكنيك إلى أصلها الفعال قتال الشوارع المميت، فالجيو-جيتسو إما قاتلا أو مقتولا في النزال والتحدي فليست تحمل أي مداعبة .
    الجيو-جيتسو الحديثة جيو-جيتسو اليوم حافظت على معاني القتال القديمة وراح الكثير من الناس والراغبين بتعلم الفنون الفعالة بالتوجه لها لذا فقد تعلم بعضهم على أسسها الصحيحة وبدأ يجرب ما تعلم على أناس يمارسون العاب أخرى خصوصا من الفروع التي سبق وأن ذكرناها ، لذا فقد احتلت مكانتها عالميا وبرز الكثير ممن يمارسونها على مستوى البطولات والنزالات الخاصة واللقاءات الودية ، مع أننا لا نعتبر هذه النزالات مقياسا للبطل فهذا الفن وجد وصنع ليتخلص المقاتل من الشخص الذي أمامه بضربة قاتلة ، أو كسر عنق و إعاقة دائمة بإحدى مفاصل الجسم المهمة وليس للفوز والخسارة فقط .
    مدارس الجيو-جيتسو اليوم كثيرة وكلها فعالة قتاليا إذا كان أستاذ هذا الفن متمكن و يستطيع توصيل المعلومة للتلميذ بطريقة واضحة ، هذا بالإضافة إلىخبرته الطويلة وحنكته وثقافته بهذا الفن .
    مدارس شبيهه ظهرت الكثير من المدارس والفنون شبيهه جدا بالجيو-جيتسو ولكنها حديثة جدا وعصرية وهذا بسبب حاجة الكثير من اللاعبين والمدربين لهذا الفن الواقعي ، ومن أمثلة تلك المدارس :-
    1- شوت فايت 2-مجموعة هامر هاوس 3- كيمبو جيتسوالأمريكية 4- كومبات جودو 5- كومبات كراتيه 6- فري ستايل 7- ميكس مارشل آرت 8- جت كيندو (( مدرسة بروسلي الصينية ولاتزال في تطوير مستمر خصوصا بأن بعض أساتذة هذه اللعبة قد أضاف تكنيكات الجيو-جيتسوالأرضية لها )) 9- جرين وايف جيتسو 10- كيك تاي جيتسو .. وغيرها الكثيروأيضا هناك مدارس قديمة تحمل نفس منهجية الجيو-جيتسو ولكن بأسماء أخرى ، مثل :-
    1- شورينجي كينبو 2- سايدوكان شورن ريو 3- جو شن جيتسو 4- كو كين ريو جيتسو 5
    -شيدوكانجي تسووغيرها العشرات من المدارس التي تحمل أسما مختلفا عن الجو-جيتسو لكنها تنتهج منهجها وتتمرن على تكنيكاتها .
    وأغلب من قام بإنشاء هذه المدارس هم الأمريكيين وبعض اليابانيين والأوروبيين عدا القديمة فهي من إنشاء يابانيين ولكن استخدم إسم آخر غير الجيو-جيتسو تأثرا بمبادئ ومعتقدات دينية وحكم ومعاني تدخل فيالطبيعة والرمز الذي يؤمنون به كالزهرة وشجرة الصنوبر والغابة والجبال والأنهار أوأسماء تختارها أعرق القبائل والعائلات وتورث هذا الأسلوب لجميع أجيالها.

    لماذا هناك فرق بين الجو-جيتسو الحديثة والجو-جيتسوالكلاسيكية؟

    ترجع الجيو-جيتسو البرازيلية أو الجو-جيتسو الحديثةأصولها الى الجو-جيتسو اليابانية الكلاسيكية رغم التعديلات الكثيرة من ناحية التكينك وطرق التدريب والدراسة مما جعلتها مختلفة بطريقة واضحة عن أصولها اليابانية .
    كانت الجو-جيتسو التقليدية والتي تسمى اليوم الجو-جيتسو الكلاسيكية هي عبارةعن مجموعة فنون حربية تتضمن استعمال اليد الفارغة وأيضا الأسلحة بأنواعها ، فقدكانت الجو-جيتسو مطورة قتاليا وكان محاربين الساموراي اليابانيين يستعملونها في المعركة من ما باتت جزء كبيرا من حياتهم . فإذا فقد محارب الساموراي سلاحه كان يجب عليه أن يكون قادر أن يدافع عن نفسه بأيديه العارية .
    الجو-جيتسو اليابانية التقليدية او الكلاسيكية لاتؤيد المكوث مدة طويلة أثناء القتال بالأرض ، بل أنها قدلا ترى به وذلك لصعوبة ممارسته في وسط ميدان المعركة او القتال خصوصا وأن محارب الساموراي محاط من قبل جنود العدو المسلحين لذا فإنه لايوجد لديه خيارا أفضل ،بالإضافة الى ذلك غالبا ما يرتدي محارب الساموراي درع ثقيل وهو مقيد به لذا فإن المصارعة على الأرض في الدرع صعبة جدا وليست وضعا قتاليا مميزا وذلك لانه سوف يكون هدفا سهلا للعدو أثناء مكوثه في القتال أرضا ..من أهم أهداف محارب الساموراي في تلك الحالات هي استعادة سلاحه بأسرع وقت ممكن حتى يجهز لمحاربة الخصوم المسلحين الآخرين .
    بعض محاربي الساموراي عند نزوله بالأرض سوف يسبب له درعه الثقيل (ملابسه المدرعة) بطأ في الحركة وردة الفعل بسبب الوزن الذي يحمله مما يجعل منه عرضة لقتله بالسكين و السيف بسهولة ، ولكن اليوم الخصوم في الشارع ليس من المعقول أن تجدهم يلوحون وراءك بالسيف أو يرتدون درعا حديديا ثقيلا يشل حركتهم إذا وقعوا أرضا عند القتال معك ، لذا فسوف يكون الخصم حر وقوي جدا وسوف يقاومك بشدة 100% ، ومن الصعوبة أن تستطيع التحكم به لأنه كما أشرنا لا يرتدي دروع أو ما شابهه ، إذن فهذه هي فكرةالجيو-جيتسو البرازيلية فهي أفكار مستحدثة لواقع قتال اليوم وهي ما تختلف به عن الجو-جيتسو اليابانية التقليدية (الكلاسيكية) . ولا يعني هذا بأن الجو-جيتسواليابانية الحديثة نفس القديمة بل باتت الجو-جيتسو اليابانية الحديثة شبيهة جدا بالبرازيلية وليست كالسابق (التقليدية أو الكلاسيكية) فلا ننسى بأن مؤسس الجو-جيتسو بالبرازيل هو أصلا ياباني وبطل مشهور آن ذاك .
    ومن طرق تدريب الجو-جيتسو الحديثة كالبرازيلية هي مختلفة اختلاف كلي عن الكلاسيكية ، فالكلاسيكية او مانسميها بالتقليدية اليابانية تتمرن الجو-جيتسو على طريقة الكاتا وهي عبارة عن تصميم شكلي متسلسل بواسطة شخصين يتبعان نمطا من الحركات بين بعضهما دون مقاومة بعضهم البعض . على عكس الجو-جيتسو الحديثة كالبرازيلية او اليابانية الحديثة .
    لذا فإن ممارسي فن الجو-جيتسو الكلاسيكية اليابانية لم ولن يتعلمون أبدا أن يستخدموا تكنيكاتهم ضد خصم مقاوم لهم . ولكن الجيو-جيتسو البرازيلية أو اليابانية الحديثة فإنهم يمارسونها بطريقة واقعية فعلية مع المقاومة والالتحام مستخدمين أساليب محاولة رمي بعضيهما بفن وقوة ولي المفاصل أو الخنق والضرب بأنواعه بفن وقوة أيضا ، وهذا التمرين يسمى بالياباني الراندوري ، كما أن تكنيكات التدريب تنقح وتعاد مرات عديدة حتى ترسخ عند الطالب وتكسب لديه رد فعل قوي وعنيف في القتال ، يقول علماء القتال اليابانييون : الراندوري أو التظاهر بالقتال بطريقة حية هي الطريقة الوحيدة للتدريب التي تجعل الطالب يتعود على الطبيعة الغير متوقعة في للمعركة الحقيقية .
    أول معركة بدأت بهذه الطريقة أو نقدر أن نسميه أو مقاتل "فاليتودو" في تاريخ اليابان هو "نو مينوسوكون" (أشهر وأقوى مصارع جو-جيتسو باليابان) وذلك عام 23 قبل الميلاد حيث استطاع هزيمة مقاتل كبير وله شهره واسعة في قوته وقدراته بعد أن كسر أضلاعه وركله في أعضائه حتى مات فورا .
    ملاحظة: أقصد بالجو-جيتسو اليابانية الحديثة هي التي خرجت وتطورت كقتال اعزل دون سلاح وذلك في حقبة ميجي أي منذ عام 1868 لغاية 1911 ولكن اقول حديثة لأنها هي أحدث اسلوب كما انها نقلت للبرازيليين بهذه الصورة وتعلموها من اليابانيين
     
  2. عاشق الجودو

    عاشق الجودو عضو شرف

    مشكووووووور كابتن محمد
     
  3. Haitham sadoon

    Haitham sadoon مشرف

    موضوع لطيف منك ياكبتن محمد مشكور على هذا المجهود
     
  4. جزاكم الله خيرا كابتن وسيم وكابتن هيثم على المرور والرد السريع المميز
     
  5. mohamedali

    mohamedali مشرف عام

    بارك الله فيك كابتن محمد فوزى على مجهوداتك الجميله ومواضيعك الرائعه
     
  6. جزانا وإياكم كابتن محمد عبد الوهاب على المرور الحسن الجميل والرأى الفعال
     

شارك هذه الصفحة