شاولين Shaolin - Kung صور

هذا النقاش في 'فن الووشو - كونفو Wushu - Kung fu' بدأه عاشق الجودو، ‏7 ديسمبر 2008.

  1. عاشق الجودو

    عاشق الجودو عضو شرف

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]


    [​IMG]

    [​IMG]


    [​IMG]
    [​IMG]


    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]
    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]


    ارجو ان قد استمتعتو

    :cupidarrow:
     
  2. ahmed zeaad

    ahmed zeaad عضو جديد

    تسلم أيدك اخي


    روعه


    ما ننحرم منك




    سلامي
     
  3. Ahmed

    Ahmed واحد من الناس

    صور ولقطات رائعة جدا
    الله يجزيك الخير ويبارك فيك يا كابتن وسيم
    كل الودّ
     
  4. عبد الرحمن

    عبد الرحمن عضو جديد

    صور رائعه مشكور اخي الكريم
     
  5. المحتار

    المحتار عضو جديد

    سلم لي على اللي واقف على راسه خطيييييييييييييييييييير.
     
  6. mohamedali

    mohamedali مشرف عام

    صور رائعه مشكور
     
  7. shri

    shri عضو جديد

    خطيرررررررررررررررررررررررررره الصور
    يسلمووووو
    :clap:
     
  8. عاشق الجودو

    عاشق الجودو عضو شرف

    الله يسلمك
    مشكوور على ردك الجميل
     
  9. كوبرا

    كوبرا عضو جديد

    صوره رائعه جدا واشخاص مبدعين ومثابرين
     
  10. رجا

    رجا عضو جديد

    هدا منتدئ ممتاز وجيد جدا
     
  11. رجا

    رجا عضو جديد

    - المغرب**





    إذا كان علماء الاجتماع يلحون على أن المجتمع الواحد لا يمكن أن يبني حضارة كاملة وحده. فإن هذا الاعتبار، يجعلنا ندرك في ضوء التجارب الحضارية للشعوب، أن المجتمعات الإنسانية مضطرة لأن تتعاون جميعًا في مواجهة ما يواجهها من مشكلات، وأن تبحث عن السبل الحتمية التي تقرب بين شعوبها في فهم المختلفات، والتحاور والتفاهم فيما يستجد من نوازل ومعضلات. وذلك، حتى يسهم كل جيل في إضافة لبنة من لبنات الحضارة عبر العصور.

    فإذا أقررنا بأن الخبرة الإنسانية وحضارتها قسمة مشتركة بين الشعوب، فإننا نحتاج إلى الحديث عن مشروعية الترجمة بوصفها ضرورية للتعبير عن الحضارة البشرية. فتاريخ الترجمة تتخلله عبر العصور صور للتواصل مع الآخر، ومن صوره أن تمت ترجمات واسعة النطاق من اليونانية إلى السريانية، ثم من اليونانية والسريانية إلى العربية، ومن العربية إلى اللاتينية، ثم الترجمات في العصر الحديث، وهي كثيرة نقل فيها تراث هذه الأمم إلى أمم أخرى، ليكون عونًا لها على الحضور الحضاري، وتلقيح الحضارات وإقامة التواصل والتعاون فيما بينها.

    ففي تاريخ الترجمة العربية مثلا؛ سجل ابن النديم في الفهرست معلومات عن ما يقرب من سبعين عَلماً بين مترجم وطبيب وعالم وفيلسوف ومهندس وفلكي وذلك في القرنيين الثالث والرابع الهجريين معظمهم من السريان أو المسلمين ذوي الأصول العربية والفارسية والأذربيجانية والهندية مما يشير إلى أن المرحلة الأولى اعتمدت على علماء الثقافات القديمة التي كانت موجودة قبل انتشار الإسلام والذين وضعوا اللبنات الأولى للبنى التحتية للحضارة العربية- الإسلامية الجديدة.

    فالترجمة مجال خصب جداً، ويجب أن ننظر إليه نظرة جادة ونؤمن بأننا أمام قضية ذات أهمية فائقة، لأنها تفتح أبواب الحوار مع الآخرين، فهي نافذة مهمة على العلم، وكانت عبر القرون وسيلة أساسية لنقل المعارف والثقافات المختلفة من شعب إلى آخر، فالتعرف على اللغة ليس مجرد معرفة لغوية، لكن عندما نتعرف على لغة جديدة، نتعرف على عالم جديد وثقافة جديدة. فالاحتكاك عن طريق الترجمة يساعد في التوصل إلى مفاهيم جديدة، كما أن الترجمة أيضاً وتعلم اللغات وسيلة من وسائل التفاهم والتعارف بين الثقافات والشعوب. لذلك، فإن لغة الحوار التي ساهمت في إرسائها مبادئ الترجمة يتطلب في إحيائها وتفعيل مفاهيمها عدة إجراءات منها:

    1- الانفتاح على آراء الآخرين ومناقشتها مناقشة علمية تجعلنا نقبل الصواب، ونعتذر عن الاختلاف، الأمر الذي يوفر لنا الحوار الهادئ في ظل القيم الحضارية للشعوب.

    2- إن تعلمنا لغة الحوار وقبول ثقافته والمساهمة في بناء مفاهيمه، يجعلنا نترجم فعلا أسس التسامح الديني وهو من المفاهيم المهمة التي بضياعها تحدث النقائض المبنية على العصبية والتطرف.

    لذلك، يرى موضوع هذه الندوة أن ماضي الترجمة يجب أن يستمر ولا يتوقف. ولا يكفي بأن نعيش على ذكراه، بل يجب أن نقدم صورة أخرى مشرفة للشعوب كالتي حدثت في الماضي وكان لها دور كبير في نهضة المسلمين وحضارتهم. لهذه الغاية اخترنا هذا الموضوع في ضوء المستجدات الحالية لثقافات الشعوب ومشاغلها القطرية، في وقت اشتدت الحاجة فيه إلى ترجمة ما يقوله الآخر، وما يشعر به من أحاسيس في الثقافة والمجتمع والأديان.



    محاور الندوة:



    · ترجمة النص الديني ودوره في التقريب بين الشعوب.

    · قاموس التسامح في رحاب المجال المعرفي للترجمة.

    · دور الترجمة في حوار الأديان.

    · مساهمة الترجمة في حل المعضلات الحضارية.

    · نحو بناء نظري للترجمة في ضوء قيم التسامح والتحاور.

    · دور الجمعيات والمنظمات المدنية في ترجمة مفاهيم التقارب الحضاري.

    إعداد الأساتذة:

    د. حنان بنودي : شعبة اللغة الإنجليزية وآدابها

    د.عمر وكريم : شعبة اللغة الإسبانية وآدابهـا

    د. أحمد كروم : شعبة اللغة العربية وآدابهــا
     
  12. عاشق الجودو

    عاشق الجودو عضو شرف

    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  13. اليمان

    اليمان عضو جديد

    راااااااااااااااااائع
    شكرا كابتن وسيم
     
  14. قادر

    قادر عضو جديد

    مشكوووووووووووورييييييييييييين تسلم ايدك :tears:
     
  15. asuka ninja

    asuka ninja عضو جديد

    صور رائعه مشكور اخي الكريم

    :santa_1:
     
  16. محمود رشاد

    محمود رشاد عضو جديد

    أنت رائع لأنك تأتينا بالرائع
     
  17. the dream

    the dream عضو جديد

    مشكووووووووووووووووووووووووووور
     
  18. Haitham sadoon

    Haitham sadoon مشرف

    :clap::clap::clap:
    مشكور استاذ وسيم الحربي
     
  19. (المجهول)

    (المجهول) عضو جديد

    مشكوور بارك الله فيك
     
  20. alaatmb

    alaatmb عضو جديد

    ولا يهمك
    المجهود رائع يا اخي
     

شارك هذه الصفحة