صدام حسين

هذا النقاش في 'المنتدى العام' بدأه محمد عبد الله العنزي، ‏22 مايو 2009.

  1. أبو نورالدين

    أبو نورالدين عضو نشط

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته​


    جزاكم الله كل الخير

    إخوتى فى الله أستميحكم عذراً على تأخرى فى الرد وذلك لظروف عملى

    أخى فى الله أبو سهيل جزاك الله كل خير عن مشاركاتك الجميلة والتى أسأل الله ألا تنقطع أبدا

    أخى فى الله كابتن هيثم أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يرزقك لذة النظر إلى وجهه الكريم


    أخى فى الله كابتن هيثم لماذا أجدك دائماً تتحدث عن العراق بحرقه وتظن أننا لانتكلم بنفس الحرقه التى تتكلم بها ؟؟؟ !!! أخى فى الله أنت تستطيع أن تقف فى وسط الشارع وتصرخ بأعلى صوتك وتقل واإسلاماه ياقوم هبوا حى على الجهاد أما نحن فلا نستطيع أن ننطق الكلمة الأخيرة فقط هل تعلم لماذا ؟؟؟ لأن الذى يقول أن العراق دولة إسلامية ولاعودة لها إلا بالجهاد ........ أترك لك مساحة خالية حتى تضع فيها كل ما يترائى بخيالك من أنواع التعذيب

    أخى فى الله والله إن القلوب لتكاد أن تتمزق لهول ما يراه المسلم منا من تدمير كل شىء يمت بصلة إلى الإسلام ومايراه من إنتهاك للحرمات على أيدى أبناء القردة والخنازير الذين كتب الله عليهم الذلة ولكن ليس هذا بذنبهم وحدهم ولكن هناك أناس آخرون ( أسأل الله أن يهديهم ) محاسبون عما يرى يريدون أن يقنعونا بأنهم هم الذين سيعيدون للإسلام مجده ولكن هل نحن مغفلون ؟؟!! لا ورب الكعبة إننا نعلم تماماً أنهم مثل ما قال المتنبى :

    أرانِبُ غير أنهُمُ ملوك ***** مفتحة عيونُهُمُ نيامُ

    أخى فى الله أنا لا أتكلم عن صدام الإنسان الرحيم بشعبه الكريم المعطاء الذى لاينام الليل إذا علم أن فى دولته التى سيسأل عنها أمام الله طفل صغير يبكى من الجوع ولايستطيع أباه أن يطعمه لأنه هو الآخر يكاد يموت من الجوع أنا لا أتكلم عن هذا الحاكم المثالى ولكنى أتكلم عن الرجل الذى فعل الأفاعيل ولو أنك عدت بنظرك لردى الأول ستجدنى كتبت أن صدام ارتكب جرائم فى حق الإسلام ولم أقل العراق أو الكويت أو... أو... لأننى أخى الكريم لا أرى كل الدول التى ذكرت والتى لم أذكر إلا كقطعة أرض واحدة ولكن شاء الله أن يسلط عليها بذنوبنا من لا يرقبون فى مؤمن إلاً ولاذمة فحدوا لها حدودا وخرطوا له خرائط وفرقوا بين أهلها وجعلوهم شيعا

    فأنا يا أخى الكريم لا أقف بجانب صدام بكلامى هذا وقد أشرت من قبل أن صدام لو كان حياً لاختلف الكلام حينئذ ولكنى تكلمت عن "" رجل مسلم فعل الأفاعيل ثم قبل أن يموت نطق بالشهادة وليس معنا أدنى دليل على نطقه لها تقية ولا من هول الواقعة ولا أى شىء ولا نملك فى أيدينا ولا من حقنا أساساً أن نحكم عليه بدخول جنة ولا نار وأنت أيضا أخى الكريم ليس معك أدنى دليل على أن صدام وأكرر صدام وليس الظالم ( ولا أقصد بقولى أن صدام ليس ظالماً ولكن أقصد الظالم عامة أى ظالم كان ومغزى كلامى العين أى صدام بعينه وليس النوع وهو طائفة الظالمين) هو فى النار خالداً مخلداً فيها ؟؟؟!!! ""

    أخى الكريم عندما تكلمت عن المنافق لم أركز عليه كما قلت وأغفلت عن الظلم ولكن أتيت لك بالمنافق كمثال فكان ردك لى أن صدام نكث وعوده وعهوده معكم وكذب عليكم و .. و.. أنا يا أخى الكريم لا أكذبك فى قولك ولم أدعى بخلاف ذلك ولكن كلامى كان مؤيداً لكلامك فأنا قلت هل يحق لنا أن نحكم على رجل بأنه فى الدرك الأسفل من النار لمجرد أنه إذا تحدث كذب و.... إلى آخر كلامى لو قلت لى نعم فأقول لك إذاً كل رجل يكذب عليك أو يخلف وعده معك فهو فى النار !!! فهل هذا كلام يعقل ؟؟؟!!!

    وأنا سآتى لك بمثال أعظم من هذا الذى نتكلم عنه أو على الأقل مثله حتى تعلم مغزى كلامى ألا وهو *** المرتد ***

    ما حُكمُه إذا...

    1_ ارتد عن الإسلام بقولٍ أو فعلٍ أو شكٍّ، ثم أتي تائباً منيباً ممَّا قاله أو فعله قبل القدرة عليه ؟؟؟

    2_ ارتد عن الإسلام بقولٍ أو فعلٍ أو شكٍّ، ولم تعرف له توبة وإنابة ممَّا فعل أو قال في حق الله تعالى ورسله ودينه ؟؟؟

    3_ وهي حالة لم تظهر إلاَّ في عصرنا، وذلك بسبب غياب تطبيق حدِّ الرِدَّة على أولئك الزنادقة والملحدين، مِمَّن يستهزئون بالله تعالى وبدينه وبرسله صلوات الله وسلامه عليهم، وهذه الحالة صفتها: أن يرتد عاقل بالغ عن الإسلام بقولٍ أو فعلٍ أو شَكٍّ و حارب الله تعالى، واستهزأ به وبدينه طيلة حياته، ولم يُستتب على رِدَّته ومات عليها، ولم تُعلم له توبة ؟؟؟


    أقول لك أخى الكريم وبالله التوفيق...

    الأولى : هذا المرتد دمه محقون، وماله محفوظ، وله ما للمسلمين، وعليه ما عليهم، والله غفور رحيم.

    قال تعالى: { فَمَنْ تَابَ مِنْ بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ الله يَتُوبُ عَلَيْهِ إِنَّ الله غَفُورٌ رَّحِيمٌ } [المائدة: 39].

    وقال تعالى: { إِلاَّ الذِينَ تَابُواْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُواْ فَإِنَّ الله غَفُورٌ رَّحِيمٌ } [ آل عمران: 89 ].

    الثانية : هذا المرتد فيه خلاف عند أهل العلم.

    فذهبت طائفة إلى قتله من غير استتابة كما نقل ذلك ابن القَيِّم، قال: (وهذا مذهب أهل المدينة مالك وأصحابه، والليث ابن سعد، وهو المنصور من الروايتين عن أبي حنيفة، وهو إحدى الروايات عن أحمد نصرها كثير من أصحابه، بل هي أنص الروايات عنه)

    وطائفة ثانية ترى أن يستتاب فإن تاب قبلت توبته ولم يقتل، كما نقل ذلك ابن القيم فقال: (وعن أبي حنيفة وأحمد أنه يستتاب، وهو قول الشافعي، وعن أبي يوسف روايتان إحداهما: أنه يستتاب، وهي الرواية الأولى عنه)

    الثالثة : لا يخلو هذا المرتد الذي حارب الله تعالى، واستهزأ به وبدينه طيلة حياته، ولم يُستتب على رِدَّته ومات عليها، ولم تُعلم له توبة، من حُكمين: حكمٌ في الدنيا، وحكمٌ في الآخرة:



    حكم الدنيا:

    إذا عُلم أنه مات على رِدَّته وزندقته ولم يستتبه أحدٌ من ولاة المسلمين أو علمائهم، ولم تُعلم له توبة وإنابة مِمَّا قاله، بل ظلَّ مجاهراً بكفره وزندقته إلى إن لقيَ ربه وخالقه، فهذا يعامل معاملة الكافر في الدنيا، فلا يُغسَّل ولا يُصَلَّى عليه، ولا يُدْعَى له بالمغفرة والرحمة، ولا يُدْفَن في مقابر المسلمين، ولا يُورث، هذا حكمه في الدنيا؛ لأن أحكام الشريعة تُبنى على الظَّاهر من أفعال العباد، أمَّا السرائر فلا يعلمها إلاَّ عالم السر والنَّجوى سبحانه وتعالى، قال تعالى: {وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ في الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} [البقرة:217] .

    وقال تعالى: {وَمَنْ يَكْفُرْ بِالإيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ في الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ} [ المائدة: 5].

    حكم الآخرة:

    إذا هلك المرتد وانتقل من دار الدنيا إلى دار الآخرة، فهو بين أحد أمرين لا ثالث لهما:

    الأمر الأول:

    أن يكون قد تاب توبةً صحيحةً نصوحةً مخلصةً بين يدي ربه ومولاه قبل خروج الروح من الجسد، فهذا قد يكون مِمَّن حطَّ رِحاله في الجنة وانغمس في أنهارها، وإن كان في الدنيا قَدْ عُومِلَ معاملة المرتد الكافر؛ وذلك لأن الأحكام والحدود قد بُنيت على الظَّاهر، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إن الله يقبل توبة العبد ما لم يُغرغر) "" رواه الترمذي، كتاب الدعوات، باب فضل التوبة والاستغفار وما ذُكر من رحمة الله بعباده، حديث (3537). وابن ماجه، كتاب الزهد، باب ذكر التوبة، حديث (4253) ""


    الأمر الثاني:

    أن يخرج من دار الدنيا إلى دار الآخرة دون أن يتوب إلى الله عز وجل مِمَّا فعله أو قاله أو شك فيه، فهذا حكمه الخلود في نار جهنَّم، وتحريم الجنَّة عليه، فلا يراها ولا يجد ريحها أبداً، قال تعالى: { إِنَّهُ مَنْ يَأْتِ رَبَّهُ مُجْرِماً فَإِنَّ لَهُ جَهَنَّمَ لاَ يَمُوتُ فِيهَا وَلاَ يَحْيَى}[طــه:74].

    وقال تعالى: {إِنَّ الذِينَ كَفَرُواْ وَمَاتُواْ وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِم مِلءُ الأَرْضِ ذَهَباً وَلَوِ افْتَدَى بِهِ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَا لَهُم مِّنْ نَاصِرِينَ} [آل عمران:91]

    فأنا أريدك أخى الكريم أن تقارن بين هذا المرتد و بين صدام بعينى منصف فأنا لا أريد أن يعميك ما فعله صدام بك أو بالأمة عن قول الحق وإن كان فيه ألمك

    واعلم أخى الكريم أن هذا الكلام ليس بكلامى أنا فأنا ليس لى الحق فى إصدار أى حكم على أى مسلم ولكن هذا الكلام على لسان طائفة من أهل العلم الربانيين ومصدر كلامى تجده فى كتاب " السيف البتار في نحر الشيطان نزار " لكاتبه الشيخ " ممدوح بن علي السهلي الحربي السلفي "

    وها أنت ترى ماقدمه لك الأخ الفاضل أبا سهيل جزاه الله كل خير من أمثلة على عجائب الخواتيم لا يسعنى بعد أن أقرئها إلا أن أقول سبحان الله

    وأريد أن ألخص كلامى عن هذا الموضوع فى جملة وهى "" أن صدام الرجل الظالم الذى انتهك الحرمات وخرب البيوت وحرق البلدان ونطق بالشهادة قبل أن يموت من غير إجبار عليها ولانعلم لم قالها لا نشهد له بالشهادة كما يقول البعض ولا نشهد له أيضاً بالنار كما يقول البعض الآخر ولكن أمره إلى الله إن شاء عذبه وإن شاء غفر له ""

    فإن كنت متفق معى على هذا ف لله الحمد والمنة
    وإن لم تكن متفق معى فلك ذلك مع بقاء الود بيننا


    وأنا آسف جداً على الإطالة


    والحمد لله أولاً وآخراً والصلاة والسلام على من بعثه رب الأنام للبشر هادياً



    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته​
     
  2. ساموراي

    ساموراي عضو جديد

    دمج جميع مشاركات ساموراي المكررة

    allahhhhh akbar gfgfhghg لا إله إلا الله لا إله إلا الله1 22222 2222 الله لاتلتلا لااله الا الله وزوة ةنىةى ةىةىلا ىةىى لاتلالا ىةىةى ةىةى ىلالاىىلا ةوةةوةو ىلاىةى لارؤلار ررربب لالالا للل
     
    آخر تعديل بواسطة مشرف: ‏29 مايو 2009
  3. Deadly End

    Deadly End مراقب

    الاخ ساموراي
    ارجو عدم تكرار المشاركات بدون فائدة وبدون سبب حتى لا يتم إيقاف عضويتك
    تم دمج جميع مشاركاتك وجعلها مشاركاة واحدة
     
  4. ayadss

    ayadss عضو جديد

    مشكوووووووور اخي عالموضوع الجميل
     
  5. صقر فلسطين

    صقر فلسطين عضو جديد

    سلام عليكم
    لكل رئيس له اغلاط وقد اخطأ بعد الأمرار رجمة الله ولكنه وهو الرئيس الوحيد الذي وقف في وجة امريكا واسرائيل وما كان يفععلة بشيعة هناك يستحقون كل ما فعلة أنظراخي الى المجازر التي حدثت من وراء الشيعة الرافضة الأن بعد انتهاء حكم صدام انظر الانقسام التي تساهم فية هذه الفئة الضالة وانا لو كنت رئيس لكنت قد اعدمت كل شخص من هؤلاء الفاسقين
     

شارك هذه الصفحة