صدام حسين

هذا النقاش في 'المنتدى العام' بدأه محمد عبد الله العنزي، ‏22 مايو 2009.

  1. [​IMG]

    الشعر الذي قاله الرئيس العراقي الشهيد صدام حسين
    في اول يوم من الحرب على العراق
    .
    .
    .
    اطلق لها السيف لا خوف ولا وجل
    اطلق لها السيف وليشهد لها زحل
    اطلق لها السيف قد جاش العدو لها
    فليس يثنيه الا العاقل البطل
    اسرج لها الخيل ولتطلق اعنتها
    كما تشاء ففي اعرافها الامل
    دع الصواعق تدوي في الدجى حمما
    حتى يبان الهدى والظلم ينخذل
    واشرق بوجه الدياجي كلما عتمت
    مشاعلا حيث يعشى الخائر الخطل
    واقدح زنادك وابق النار لاهبة
    يخافها الخاسئ المستعبد النذل
    اطلق لها السيف جرده وباركه
    ما فاز بالحق الا الحازم الرجل
    واعدد لها علما في كل سارية
    وادع الى الله ان الجرح يندمل
    .
    الله اكبر

    وعاش العراق وفلسطين
     
  2. ماجد العتيبي

    ماجد العتيبي عضو جديد

    [BIMG]http://www.daawh.com/vb/imgcache/518.imgcache[/BIMG]

    لا تأسفن على غدر الزمان لطالما
    رقصت على جثث االأسود الكلاب
    لا تحسبن برقصها تعلوا على أسيادها
    فالأسد أسد والكلاب كلاب
    تبقى الأسود مخيفة في أسرها
    حتى وإن نبحت عليها الكلاب

    أمريكي يصف لزوجته صـــــــدام قبل الاعدام


    هناك علامة استفهام عن الابتسامة الأخيرة لصدام......
    لدرجة أن أحد الأمريكيين الذين حضروا عملية إعدام الرئيس صدام لا يزال في حيرة من التفكير عما حصل
    وهو كثيرا ما يسأل عن ماذا يقول الإسلام عن الموت ...........


    وقد كتب هذه الرسالة عبر الانترنت لزوجته ونختصر لكم ما يهمنا في الموضوع ) صدقيني إنني أعتقد أن صدام رجل يستحق الاحترام.. لقد فتح باب زنزانة صدام حسين الساعة الثانية صباحاً بتوقيت غرينتش...... ووقف قائد المجموعة التي ستشرف على إعدامه وأمر الحارسين الأمريكيين بالانصراف...... ثم أخبر صدام أنه سيعدم خلال ساعة. لم يكن هذا الرجل مرتبكاً ......... وقد طلب تناول وجبة من الأرز مع لحم دجاج مسلوق كان قد طلبها منتصف الليل ...... وشرب عدة كؤوس من الماء الساخن مع العسل...... وهو الشراب الذي اعتاد عليه منذ طفولته...... وبعد تناوله وجبة الطعام دعي لاستخدام ال! حمام...... حتى لا يتبول أثناء عملية الإعدام ويشكل المشهد حرجا، فرفض صد ام ذلك. وفي الساعة الثانية والنصف توضأ صدام حسين وغسل يديه ووجهه وقدميه وجلس على طرف سريره المعدني يقرأ القرآن الذي كان هدية من زوجته وخلال ذلك الوقت كان فريق الإعدام يجرّب حبال الإعدام وأرضية المنصة. في الساعة الثانية و45 دقيقة وصل اثنان من المشرحة مع تابوت خشبي منبسط وضع إلى جانب منصة الإعدام...... وفي الساعة الثانية و50 دقيقة أدخل صدام إلى قاعة الإعدام ووقف الشهود قبالة جدار غرفة الإعدام وكانوا قضاة ورجال دين وممثلين عن الحكومة وطبيبا...... في الساعة الثالثة ودقيقة بدأت عملية تنفيذ الحكم والتي شاهدها العالم عبر كاميرا فيديو من زاوية الغرفة`... بعد ذلك قرأ مسؤول رسمي حكم الإعدام عليه، صدام كان ينظر إلى المنصة التي يقف عليها غير آبهاً بينما كان جلادوه خائفين والبعض منهم كان يرتعد خوفاً والبعض الآخر كان خائفاً حتى من إظهار وجهه فقد تقنعوا بأقنعة شبيهة بأقنعة المافياً وعصابات الألوية الحمراء فقد كانوا خائفين بل ومذعورين.. لقد كدت أن أخرج جريا" من غرفة الإعدام حينما شاهدت صدام يبتسم بعد أن قال شعارالمسلمين (لاإله إلا الله محمد رسول الله)...... لقد قلت لنفسي يبدو أن المكان مليئ بالمتفجرات فربما نكون وقعنا في كمين وقد كان هذا استنتاج طبيعي...... فليس من المعقول أن يضحك إنسان قبل إعدامه بثواني قليله ........... ولولا أن العراقيين سجلوا المشهد لقال جميع زملائي في القوات الأمريكية بأنني أكذب فهذا من المستحيلات....... ولكن ما سر أن يبتسم هذا الرجل وهو على منصةالموت؟ لقد نطق شعار المسلمين ثم ابتسم...... أؤكد لك إنه ابتسم وكأنه كان ينظر إلى شيء قد ظهر فجأة أمام عينيه...... ثم كرر شعار المسلمين بقوة وصلابة ...... وكأنه قد أخذ شحنة قوية من رفع المعنويات.. أؤكد لك لقد كان ينظر إلى شيء ما! إنني لا أعلم ما صحة ما يقوله بعض أصدقائنا المسلمين في العراق من أن الشهداء يدخلون الجنة مباشرة ولا يشعرون بألم الموت...... ويقولون أن الشهداء هم الذين يقتلونهم الكفار (ونحن في نظرهم كفاراً)...... وعلى هذا الأساس يعتقدون إننا أهدينا لصدام هدية عظيمة حينما قتلناه.......)).
     
  3. Haitham sadoon

    Haitham sadoon مشرف

    اريد ان اسأل هل ان صدام اصبح شهيدا الان وانه اصبح بطلا وعندما غزا الكويت واراد ان يحتل السعودية ماذا كان صدام اخواني محمد عبد الله وماجد العتبي انا احترم رأيكم ولكن لي رأي مخالف لهذا الدكتاتور الطاغية الذي اباد البشرية فانه قتل السنه والشيعة و الاكراد في العراق ودمر البنى التحتية لها وجعل اهلها اذلاء بحزبه الملعون اليس هذا من امر بغزو دولة جاره وهي الكويت اليس هذا من اراد ان يحرر فلسطين فدخل بدباباته ارض السعودية اليس هو من اشتمع عليه العرب والمسلمين وكل الدول اجتمعت على انه مخطء ااصبح الفرد القاتل بريء واصبح المقتول والمجنى عليه مجرم كيف تقاس الامور يا اخوتي فهل زرتم العراق في زمن ذلك الطاغية هل علمتم ما كان ابناءه يفعلون بالعراقيين والعراقييات فهل اغلقنا اذاننا واعيننا ولم نسمع ولا نرى الاماتردده الوساوس والعقول انا لست سياسيا ولكني عراقي اكتوى بنار صدام مثلي مثل الملايين من العراقيين انا اقولها الان وباعلى صوتي انصفوا الشعب العراقي فلا تكونوا انتم والمحتل عليه واعلموا ان ذلك المنافق الذي اراد ان يزين صورته بانه عمر المختار وعمر المختار منه بريء فهل قتل ذالك البطل الليبي شعبه وشردهم وغزا دول عربيه مسلمه لقد احترم العالم عمر المختار ولا اظن العالم كله احترم صدام ولكن اعلم وانتم تعلمون جيدا لماذا ينادى باسم صدام ومن من من كانوا اعدائه بالامس اصبحوا هم من يرفعوا اسمه ويهللوا به انصفونا وابحثوا في شيء يلثم جراح ذلك الشعب الذي دمره ذالك الغول الذي قبع على اعناقنا سنين وسنين والحمد لله الذي ابعده عنا ومهما تكن القوه التي ابعدت صدام امريكا او غيرها ( الظالم سيفي انتقم به وانتقم منه ) فقد قام ذالك الدكتاتور بشراء الاعلام العربي و جعله يعمل لحسابه فكم من اعلاممي وفنان يأتي العراق طلبا لهدايا صدام وشعبه ينام من الجوع والالم والحسرة فبنى ترسانته الحربيه بدماء العراقيين الشرفاء وكان يبتدع القصص لكي يحكي عن غرافات كان يحلم بها ايام طفولته فانظروا بعين البصيرة ولا تنظروا لنا اعداء بسبب الاختلاف في الافكار المذهبيه رجاءا فاننا ننزف دما واعلم ان كلامي هذا سيخسرني مانتي في قلوب من احبهم ولكن والله على مااقوله شهيد ان ما كتبته لهو الحق وما جرى ومايجري بالعراق فلا تذبحونا رجاءا واحترموا مشاعر العراقيين ولا تتهمونا باتهامات ما انزل الله بها من سلطان فاطلب من كل من يؤيد صدام ان يكتب مقارنه بين صدام ورئيس دولته ويعرضها على الملىء لنتبين من المفسد هل الشعب العراقي ام دكتاتوره هل ملك صدام افضل من ملك السعوديه وهل المرحوم الشيخ زايد رحمه الله يوضع بالميزان بما قدمه صدام للعراقيين وما قدمه الشيخ زايد رحمه الله للاماراتيين ايعقل ذالك والله انها لمقارنه بها حظ للمجانين
    والحمد لله رب العالمين
     
  4. أبو نورالدين

    أبو نورالدين عضو نشط

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته​


    جزاك الله كل خير أخى فى الله كابتن سيفو

    وجزاك الله كل الخير كابتن هيثم

    نعم كابتن هيثم أنا أؤيد كلامك بخصوص " الشهادة " الذى أردت أن أنطق به من قبل أن تكتب مشاركتك ولكن مثل هذه الأمور يطول فيها الكلام مثل موضوع الشيعة من قبل فصدام حسين لم أسمع أحد من العلماء الربانيين قال عنه أنه شهيد وأمر الشهادة هذا بعيد جداً ولكن يا كابتن هيثم صدام حسين الآن فى رحمة الله إن شاء عذبه على ما ارتكبه من جرائم فى حق الإسلام وإن شاء غفر له فإنى كما لاأنسى ماسمعته عنه من جرائم لا أنسى أيضاً آخر كلامه الذى تكلم به قبل الموت وأنت تعلم جيداً يا كابتن أن أحكام الإسلام تبنى على الظاهر والظاهر لنا أنه مات على التوحيد

    فاللهم اغفر للمسلمين والمسلمات


    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته​
     
  5. Haitham sadoon

    Haitham sadoon مشرف

    اخي وحبيبي ابو نور الدين انا اعتز برأيك ولكن هل من العداله الالهية ان اقتل الملاييين ويوم ما ارى الموت محققا اقول الشهادة واستغفر الله فيغفر الله لي هذا ليس من العدل الالهي الذي تكلم الله عنه بكتابه الكريم وانما صدام وامثاله سيعذبون ويقتص منهم لان في هذه الامور حقوق لاناس مظلومين كيف والحكم العدل هو من يقتص منه فالحمد لله على كل شيء وهل فرعون الان غفر له لانه امن برب موسى كلا لان الموت امامه واذعانه لا لله خوفا وانما من هول الواقعة وعدم تصديقها لانه المتكبر المتعجرف فطوبى لاناس لم يكن صدام رئيسا عليهم يوما
     
  6. بارك الله فيكم ماجد العتيبي وأبو نور الدين
    أخي هيثم صدام مافعله بحق الكويت هو الدفاع عن نفسه وفعله بلأكراد مهو لعانه كان الدفاع عن الأمن الفومي العراقي
    ويكفي أن صدام مات بشهادة لا إله إلى الله ومحمد رسول الله وكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم واضح تجاه من أخر كلامه شهادة
     
  7. Haitham sadoon

    Haitham sadoon مشرف

    وكيف وقفت كل الدول واصبحت ضد صدام اخي العزيز وكيف جعلت حره دفاعا هل نهب الكويت دفاع ام اغتصاب الكويتيات دفاع ام احتلال الارض دفاع ونهب ثرواتها ولماذا جعلت ارض السعودية منطلق القوات التي ضربت جيشه هل لانها على باطل هي وحكامها وباقي الدول وحكامها واتمنى ان اسمع قولك يوم دخوله الكويت واتجاهه الى المملكة العربية السعودية حينها كيف كان كلامك دفاعا واعتقد انك كنت صغيرا لا تعي من الاحداث الا ما تسمع واما الاكراد فاي امن قومي تتكلم عليه وهل من حق ان تقتل الناس وتسلب حقهم وقوميتهم هذه عنصرية وارى ان التفكير بها خطاء فهم انا لهم نفس حقوق اخوانهم العرب في العيش ولا يمكن ان نسلب حق انسان لانه اقلية لا حبيبي انت لا تظر الى الامور حسب ما تسمع وانما اكتشف حقائق واين هي الحقائق التي تصل اليكم عن طريق البعث وشاشاته واعلامه هل سمعت برنامجا يتكلم عن دمار صدام للعراق الرجاء هل مللك السعودية رحمة الله مخطاء في جعل ارض الاسلام منطلقا لتحرير الكويت ووقف مع الباطل ضد الحق انظر لما تقول واععلم ان الله يوم القيامة يقتص من الذين ظلموا فيا اخي وانت تعرف اني ما اكنه لك لا تمل كل المي فان اردت فالتزم الحياد واترك امر صدام وشعبه لربه لا تمدح ولا تذم ويكفيك الله شر الركون الى جه فيها ظلم واعتقد انك لم ترد على الاخ ابو نور الدين بالنسبة للشهادة وتغاضيت عنه فلان كلامه حق ام انك اقتنعت بكلامة
    والله ولي الذين امنوا .......
     
  8. :surrender:
    لاتعليق
    هيثم لو أني رئيس حكومة وأنت المعارضة لا أقدم أستقالتي على طول:icon1366:
     
  9. Haitham sadoon

    Haitham sadoon مشرف

    هههههههههههههههههههههه
    انا اسف اخي العزيز كابتن محمد والله لو تعلم مدى حبي واعتزازي بك والله ان لك مكانه في قلبي اخوه وصداقة لله في الله وهذه الامور زائله ولا يبقى الا العمل الذي به خدمة للانسانية
     
  10. يعلم الله أخي هيثم كم أحببتك
    شكرا لك جزيل الشكر على تواضعك وأحترامك
     
  11. Haitham sadoon

    Haitham sadoon مشرف

    ولك مني كل الشكر يا اخي وان شاء الله نلتقي يوما ويكون بيننا الزاد والملح حتى نتشرف بكم ومتى ما استقر الوضع في العراق تماما تكون ان شاء الله اول المدعون ونتشرف بك بيننا بين اهلك واخوانك العراقيين جميعا
     
  12. ابومالك

    ابومالك عضو جديد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نحن بشر عباد لله لا نستطيع ان نحكم على شخص انه كافر الى النار او انه من اهل الجنة , تعرفون معنى الحديث والذي يفهم منه ان الشخص يعمل عمل اهل الكفر و حتى لايبقى بينه وبين النار الا شبر و يعمل عمل اهل الجنة و يدخل الجنة و العكس صحيح.

    حرب صدام مع الكويت تختلف عن حربة مع دول الكفر امريكا و اخواتها , ففي حربة مع امريكا و اخواتها جهاد يدافع به عن ارضة و المسلمون ضد الصليبيين .

    و كما تعرفون يبعث المرء على خاتمتة , صدام كتبت له حسن الخاتمة بنطقة بالشهادة علنا أمام ملايين البشر بل أمام الكرة الارضية كلها .

    وهذه أقدار الله كتبها للناس قبل أن يولدو.

    و باب التوبة مفتوح لا نستطيع رد او منع من تاب لربه.

    وشكرا
     
  13. أخي هيثم هذا شرف لي أن أزور بلدي الثاني العراق متعة الله بل الأمان
    أخي أبو مالك شكرا على الإضافة
     
  14. أبو نورالدين

    أبو نورالدين عضو نشط

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته​


    جزى الله كل الأعضاء الذين شاركوا فى هذا الموضوع كل الخير

    واعذرونى إخوتى فى الله على تأخرى فى إستمرار مشاركتى فى هذا الموضوع وذلك لظرف خارجة عن إرادتى

    أخى فى الله كابتن هيثم سوف أقوم بالرد على كلامك من خلال فهمى الضئيل لمدلول كلامك وهو( أن صدام مثل فرعون فى ظلمه لشعبه و إقراره بربوبية الله وهلاكه فى الآخرة وخلوده فى النار ) فإن كان فعلاً هذا مدلول كلامك فلا يستقيم من عدة أوجه ...

    أولها : أن صدام لم يقل أنا ربكم الأعلى مثلما فعل فرعون ولم يأمر أحد جنوده ببناء صرح لكى يطلع على رب العالمين كما أن فرعون كفر بكل أنواع التوحيد" الربوبية والألوهيه والأسماء والصفات " الأمر الذى لم يقع فيه صدام بالكامل

    ثانيها : أن الله عز وجل قد أقر بكفر فرعون وخلوده فى النار كما جاء به القراءن وما أتت به السنة المطهرة وبين سبحانه وتعالى أن إقرار فرعون بربوبية الله عز وجل وتوبته لم تكن إلا من هول الواقعة وأنه سبحانه وتعالى لم يقبل منه هذه التوبة

    ثالثها : ولنفرض جدلاً أن صدام مثل فرعون هذا لا يعطى لنا الحق فى إعتقادنا بخلوده فى النار لمجرد أنه من الظالمين أو المنافقين وخاصةً بعد نطقه بكلمة التوحيد قبل موته الأمر الذى جعل كثير من العلماء توقفوا فى أمر صدام لأن أحكام الإسلام تبنى على الظاهر كما قلت من قبل... نعم المنافقين فى الدرك الأسفل من النار ولكن هل يجوز أن أحكم على رجل بأنه فى الدرك الأسفل من النار لمجرد أنه إذا تحدث كذب أو إذا وعد أخلف أو حتى إذا والى الكفار ؟؟؟؟!!! هل هذا يعطى لنا الحق بالحكم بتكفيره وخلوده فى النار من غير أن نتأكد من استيفاء الشروط وإنتفاء الموانع ؟؟؟؟!!!! " فمن معتقد أهل السنة والجماعة ألا نحكم على مسلم بجنة ولا نار ولا نحكم على معين بالكفر إلا بعد استيفاء شروط وإنتفاء موانع " والكلام فيه تفصيل

    رابعها : أننى أركز على أننا نتكلم عن أمر صدام فى الدنيا وليس الآخرة لأن أمر الآخرة فى يدى الله عز وجل فالظاهر لنا جميعاً أن الرجل مات على التوحيد برغم كل مافعله من آثام وظلم وطغيان وهو بين يدى الله عز وجل إن شاء عذبه وإن شاء غفر له

    وهذا ردى على كلامك إن كان مدلوله كما ذكرت فإن كان مدلوله غير ما ذكرت فنبهنى له

    وأخيراً أحب أن أذكرك أخى فى الله كابتن هيثم بجملة ذكرتها وهى لاتليق بكلامك عن الله عز وجل بل وتعتبر تعدى على الله عز وجل ألا وهى ( هذا ليس من العدل الالهي الذي تكلم الله عنه بكتابه الكريم وانما صدام وامثاله سيعذبون ويقتص منهم ) وذلك لما رواه الإمام أحمد فى مسنده قال : حَدَّثَنَا أَبُو عَامِرٍ حَدَّثَنَا عِكْرِمَةُ بْنُ عَمَّارٍ عَنْ ضَمْضَمِ بْنِ جَوْسٍ الْيَمَامِيِّ قَالَ
    قَالَ لِي أَبُو هُرَيْرَةَ يَا يَمَامِيُّ لَا تَقُولَنَّ لِرَجُلٍ وَاللَّهِ لَا يَغْفِرُ اللَّهُ لَكَ أَوْ لَا يُدْخِلُكَ اللَّهُ الْجَنَّةَ أَبَدًا قُلْتُ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ إِنَّ هَذِهِ لَكَلِمَةٌ يَقُولُهَا أَحَدُنَا لِأَخِيهِ وَصَاحِبِهِ إِذَا غَضِبَ قَالَ فَلَا تَقُلْهَا فَإِنِّي سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ ( كَانَ فِي بَنِي إِسْرَائِيلَ رَجُلَانِ كَانَ أَحَدُهُمَا مُجْتَهِدًا فِي الْعِبَادَةِ وَكَانَ الْآخَرُ مُسْرِفًا عَلَى نَفْسِهِ فَكَانَا مُتَآخِيَيْنِ فَكَانَ الْمُجْتَهِدُ لَا يَزَالُ يَرَى الْآخَرَ عَلَى ذَنْبٍ فَيَقُولُ يَا هَذَا أَقْصِرْ فَيَقُولُ خَلِّنِي وَرَبِّي أَبُعِثْتَ عَلَيَّ رَقِيبًا قَالَ إِلَى أَنْ رَآهُ يَوْمًا عَلَى ذَنْبٍ اسْتَعْظَمَهُ فَقَالَ لَهُ وَيْحَكَ أَقْصِرْ قَالَ خَلِّنِي وَرَبِّي أَبُعِثْتَ عَلَيَّ رَقِيبًا قَالَ فَقَالَ وَاللَّهِ لَا يَغْفِرُ اللَّهُ لَكَ أَوْ لَا يُدْخِلُكَ اللَّهُ الْجَنَّةَ أَبَدًا قَالَ أَحَدُهُمَا قَالَ فَبَعَثَ اللَّهُ إِلَيْهِمَا مَلَكًا فَقَبَضَ أَرْوَاحَهُمَا وَاجْتَمَعَا فَقَالَ لِلْمُذْنِبِ اذْهَبْ فَادْخُلْ الْجَنَّةَ بِرَحْمَتِي وَقَالَ لِلْآخَرِ أَكُنْتَ بِي عَالِمًا أَكُنْتَ عَلَى مَا فِي يَدِي خَازِنًا اذْهَبُوا بِهِ إِلَى النَّارِ ) قَالَ فَوَالَّذِي نَفْسُ أَبِي الْقَاسِمِ بِيَدِهِ لَتَكَلَّمَ بِالْكَلِمَةِ أَوْبَقَتْ دُنْيَاهُ وَآخِرَتَهُ


    أسأل الله جل وعلى أن يغفر لى ولك ولجميع المسلمين والمسلمات إنه على ذلك قدير وبالإجابة جدير وهو نعم المولى ونعم النصير


    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته​
     
  15. Haitham sadoon

    Haitham sadoon مشرف

     
  16. Ahmed

    Ahmed واحد من الناس

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اطلعت على الموضوع وأحببت أن أدلي بدلوي فيه من عدة نواحي

    فيما يخص صدام ، فلا نقول أنه ولي من أولياء الله ، كما أنه ليس بخفي على الكثيرين ما أحدثه في حياة حكمه حاكما للعراق
    فيما يخص الكويت ، فلن نتطرق إلى ذلك سواء من تأييد أو تنديد ، فكل ما حدث ويحدث في البلاد العربية بدءاً بسقوط الخلافية العثمانية وانتهاءً بحرب الكويت -التي لا زالت تعاني منها بعض الدول إلى اليوم- ما هو إلا مدبر بعقول صهيونية يهودية ، وعقول نصرانية صليبية هدفها هو زعزعة كيان الدولة الإسلامية وتفريقها للتمكن منها ومن كل خيراتها ، وحتى لا تقوم للإسلام قائمة ، ولا يقوم للمسلمين رأي أو فكر أو دولة. وكما يبدو فإن المخطط ما يزال ناجحا وما زال اليهود والنصارى يجنون ثمار ما أعدوا له منذ زمن بعيد.

    ولا نقول أن صدام مجرم حرب أو أنه من أصحاب الدرك الأسفل من النار حيث وأن هذا يرجع إلى الى الحكم العدل الذي لا يعزب عنه مثقال حبة خردل في السماوات أو في الأرض ، فهو الأعلم ، وهو الحسيب عليه ، فإن كان محقوقا اقتص له ، إن كان عليه الحق اقتص منه. فأمر صدام لله أولا وأخيرا ، ولا يحق لنا الحكم عليه أو على غيره من المسلمين أنه من أصحاب الجنة أو أنه من أصحاب النار.

    ما يجرح القلب والفؤاد هو أن صدام ينسب إلينا -العرب والمسلمون- ونهايته بتلك الطريقة وعلى يد النصارى ما يزال يؤذي مشاعرنا ، وما يزيد الأمر صعوبة علينا هو موقفه قبل إعدامه.
    مهما كان ما عمله صدام ، فما هو موقفنا من الحديث الذي ورد عن معاذ بن جبل الذي قال فيه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة. رواه أبوداود والحاكم وقال الشيخ الألباني : صحيح.

    ومهما يكن ، فقد توقف عن الحديث في هذا الموضوع من هم أكثر من علما وفقها ، فالأحرى أن نتحرز حتى لا نقع في الخطأ.

    نقطة مهمة يا إخوان ، يجب مراقبة كل ما نقول حتى لا نقع في الشرك سواء بانفعال أو لحظة غضب تهوي به في جهنم ، ففي الحديث عن أبي هريرة: (إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالا يرفعه الله بها درجات، وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالا يهوي بها في جهنم) التخريج (مفصلا): أحمد في مسنده وصحيح البخاري

    أخ هيثم ، نقطتان مهمتان:
    الأولى هي التي ذكره الأخ أبو نور الدين فيما يخص العدل الإلهي والذي نؤمن به تمام الإيمان حيث وأن الله هو الحق والعدل. ولا أزيد عما قاله الأخ أبو نور الدين شيء
    الثانية هي التي ذكرتها في ردك الأخير فيما يخص القدر ، فنحن كمؤمنين نؤمن تمام الإيمان بأن الله جل وعلا قدر كل ما في حياتنا مع إعطائنا حق الإختيار في الأعمال التي نقوم بها ، فما نقوم به من خير أو شر هو باختيارنا أنفسنا
    واقتبس إليك فتوى بهذا الخصوص للشيخ محمد بن عثيمين رحمة الله :



    هذا على عجالة ولي عودة لمتابعة المستجدات في الموضوع إن شاء الله تعالى :cupidarrow:

    دمتم بودّ
     
  17. Haitham sadoon

    Haitham sadoon مشرف

    الاخ العزيز ابو نور الدين :
    السلام عليكم ورحوة الله وبركاته

    اولا : هنا شيء اريد ان اوضحه هو العمل الفعلي والعمل الضمني فهناك من يقتل فعلا بيده وهناك من يامر بالقتل فيصبح قاتلاضمنا او من يركن الى الظالم فكل هؤلاء قتله منه فعلا ومنهم ضمنا اما صدام فعمله لم يصرح ويقل انا ربكم الاعلى نعم ولكنه فعل افعالا تدل على ذلك منها انه قتل وسلب الانفس التي كرمها الله وكرمنا بني ادم وحرق وسلب نهب واغتصب وكل الذي عمله لم يكن يدل على شيء من الكفر حبيبي الذي يناجز الله مايكون ومن هو الذي بنى التماثيل وجعل قصوره كالصرح وشعبه لا يجد ما يسد رمقه هو وعائلته وازلام بعثه المقبور مترفين والعراقيين منتهكه ابسط حقوقهم ولاكن مع كل الاسف من ينصف العراقيين لا منصف لنا الا الله بل حتى اخواننا العربعندما دخل صدام الكويت انقلبوا ضده وشمروا عن سواعدهم لطرده ولكن لم يرف لهم اي جفن وهم يرون ما يفعلة ذلك الطاغوت ولماذا !!! فحبيبي الصرح هي قصوره وتماثيله التي جعلت اوثانا تفتتح في كل مكان واصبح العراقي يهاب ان يرمش لها بسوء كيف وهي تمثال بطل التدمير العالمي لايجوز ذلك لا تنطق بكلمه فكيف يكون قول انا ربكم الاعلى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ثانيا : اخي ابو نور الدين اعلم ان صدام لو كان الكتاب مستمرا لكان هو من طواغيت ذالك الكتاب فلان القران توقف عن النزول بعد رسول الله فلا يمكن ذلك واما القران فلماذا ذكرت فيه القصص للطواغيت حبيبي حتى لا تتكرر طواغيت وناخذ العظة والعبره منهم واذا لم ناخذ تلك الموارد ما ذا سيحدث ؟ ان تكون هناك طواغيت وصورها صدام ومن هم على شا كلته والله جعل كتابه لنا تبيانا اما فرعون لم يتقبل منه ما ادرانا بذلك ؟ لان القران تكلم وكذلك حبي واخي صدام عندما تكلم من هول الواقعة وهو متلازمة بالموضوع يمكن انت ان تنتبه لها اخي العزيز اتباع القذه بالقذه .

    ثالثا :اخي وحبيبي ابو نور الدين لقد تنزلت للامر جدلا وان معك ان صدام مثل فرعون فلماذا لا نجعله منافق وهل قول رسول الله (ص) عن المنافق ( اذا حدث كذب واذا اتمن خان واذا وعد اخلف ) ماهي تلك الكلمات التي نطقها الرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه هل قالها بدون مناسبه ونسمعها ونتركها اما نقولها انها لا تنطبق على صدام فانت حر نحن عشنا زمن صدام ومعه حدثنا فكذب على شعبه ووعدنا ونكث وعوده واتمناه على انفسنا فاهلكنا الهلاك الذي لابد من مناقشته والوقوف عليه , وهناك ملاحظة انك وضوعت دائرة النقاش حول المنافق وازيدك لماذا يا اخي ؟؟!! الم يكن صدام قاتلا ومنتهكا لاعراض الناس وناهب الثروات ومخرب البلاد فهو مجرم وليس منافق فقط اليس نحن احق ان نكون مظلومين نحن يا من اكتوينا بناره وان شاء الله سوف يعذب صدام على ذلك وحينها اذا اراده الله ان يدخل الجنه او يبقى في النار فذلك عائد الى الله سبحانه .

    رابعا : اخي ابو نور الدين انت اردت ان يكون اذا نقاشنا على الموضوع الدنيوي ماشي وانا معك لانك ستقول ان كل شيء عائد الى الله وهو الذي يغفر وهو الذي ووو وانا معك لو كنت انت القاضي وصدام المتهم ولنترك الشعب العراقي الجريح لانك احتمال سوف تضع علامات توقفك من الحكم لاننا عراقيين مساكين ونتكلم في محاكمته على الكويت فقط قتل ونهب واغتصب وحرق وكلها متفق عليها لدينا ما جرى في غزو الكويت فحكم القتل ماذا والسرقة والاغتصاب والحرق والتشريد السن بالسن وحمت عليه بالاعدام وهو بعد الحكم سيقول لك انا اعتذر استغفر الله واتوب اليه فهل الحكم الوضعي يسمح لك باطلاق سرحة لانه ندم وماذنب تلك النفوس التي اذهقت وهنا تبدء المفسده في الموضوع ويتم التسهي للناس ان يفعلوا مايشاؤن وعندما ياتي هول الصدمة والقرار يقول اين المفر لا مفر فدعني اهرب الى النجاة واطلب السماح والمغفرة لكي يطلق سراحي وما فعلنا الا انصفنا الظالم وبقي المظلوم حاكم صدام على انه بنفس الوضع وانته القاضي وهو ممسوك به وقد فعل فعلته المخزيه بالكويت واطلق العبارات المجبر عليها لانه لامفر واين المفر انتظر منك وانا من الناس الذين ينتظرون حكم الرجل الذي يملك انصاف المظلوم والاقتصاص من الظالم بينك مابين الله ماحكمك حتى وان لم تكن مختصا فقط لكي نصل لفكره حكما وضعيا وليس تشريعيا .......؟؟؟؟

    واخيرا : اخي العزيز اذا تمعنت في معنى مدلول كلامي لنظرت الى اختلاف ما عنيت انت بالنسبه للعدل الالهي فانا افهم واعلم وان مؤمن بان الله عادل ولكن اتيت من باب السؤال هل من العدل الالهي ان يدخل الظالم الجنه والمظلوم النار حبيبي هذا من عمل القبيح وحاشا لله ان يفعل ذلك لانه هو وعد الذين امنوا ان يدخلهم الجنه تجري من تحتها الانهار ووعد الذين كفروا وعصوا ماذا اليس ان يدخلهم النار فمنه من يخلد ومنهم من يخرجه الجنه بعد الاقتصاص وهذا وعد من الله وحاشا لله ان يخلف الميعاد فهل على هذا الكلام فهل عندما نظر نبي الله ابراهيم عليه السلام الى الشمس فال هذا ربي وبعدها الى نهاية القصه المعرفة اشكك بقول نبي الله ابراهيم عليه السلام لا وانما اراد ان يوصل الفكرة من خلالها انه لايجوز ذلك بالصجيج هو هذا وانتهى الامر فهمت معنى كلامي.
    اما الحديث الذي ايتشهدت به وجعلته دليلا بل هو مردود عليك وهو دليل على كلامي لانك لو نظرت الى قصة الحديث وما نحن نتناقش عليه لرايت انه معي لامعك لان الذي عصا الله وادخله الجنه لم يكن عليه ذمه مع الناس وعمل عملا باطلا اومفسدا كان يكون قتل او سرق او اغتصب وهذه حقوق اناس فيجب ان يقتص منه ويعذب عليها وبعد ان ياخذ الله حق الناس اينما يريد ان يدخله فيدخله والشخص في الرواية لم يكن حقه الا مع رب العالمين فعفى عنه وادخله الجنه واعتقد يا اخي وحبيبي ابو نور الدين انك تملك من رجحان العقل مايجعلك تميز قولي وكلامي فلو اني سرقت مالك ومالجارك تعفو عني وتسامحني ام تطلب من جارك ان يسامحني فاذا اراد فبها واذا لم يرد فاحاسب وانت اتمنى ان تميز معنى ما اقول واقول الله الله الله بنا يااخوتنا فانا ظلمنا كثيرا

    واستغفرالله ربي لي ولك ولجميع المسلمين والحمد لله رب العالمين
     
  18. Ahmed

    Ahmed واحد من الناس

    متابعة للموضوع

    السؤال

    من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة هل هذا الحديث صحيح أظن أنه صحيح كيف يدخل الجنة وحقوق العباد والديون لأني أنا واقع في حقوق كثير منها لا أعرف أصحابهم أو لا أعرف بتحديد كل واحد كم له ولا حتى إن أقدر تقديرا لأني غششت كثيرا جدا وعلمت أن الذنوب التي يغفرها الله ما بين العبد وربه إنى غششت كل واحد بعض الحقوق أرجو التوضيح وهل يجب علي أن اذهب إلى كل واحد تعاملت معه أن أطلب منه أن يسامحني لأني عندي شك أن كل واحد اشترى منى أني غششته مع العلم أني كنت أتاجر في السجائر وكنت أظن أن الحرم كله مثل بعضه ما كنت أعرف أنه يوجد فرق في الذنوب بين العبد وربه وبين العبد وإلا ما كنت غششت أبدا أرجو الإجابة على السؤالين وهل إذا كان آخر كلامي لا إله إلا الله في أمل أدخل الجنة؟


    الفتوى

    الخلاصة الفتوى:

    الحديث صحيح، ولكنه لا بد من التحلل من المظالم، فتحلل من أصحاب الحقوق ما دمت حيا، واحتط لنفسك وجد في خلاصها، وترض الناس فاطلب منهم السماح وإلا فصالحهم بما يرضيهم، واصدق في التوبة لله تعالى من الغش وأكل أموال الناس بالباطل.

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

    ففي الحديث الصحيح عن معاذ بن جبل قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة. رواه أبوداود والحاكم وقال الشيخ الألباني : صحيح. وهذا الحديث يفيد دخول المؤمن الجنة، ولا يمنع من ذلك كونه صاحب تبعات، فمن كانت عليه حقوق للعباد سيطهر بأخذ الحقوق منه قبل دخول الجنة إن لم يكن تاب منها وتحلل أصحاب الحقوق؛ لما في الحديث: من قال: لا إله إلا الله نفعته يوما من دهره يصيبه قبل ذلك ما أصابه. رواه الطبراني، وقال المنذري:رواته رواة الصحيح، وصححه الألباني في صحيح الجامع. وفي البخاري من حديث أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إذا خلص المؤمنون من النار حبسوا بقنطرة بين الجنة والنار فيتقاصون مظالم كانت بينهم في الدنيا، حتى إذا نقوا وهذبوا أذن لهم بدخول الجنة. وفي صحيح مسلم من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: أتدرون من المفلس؟ قالوا: المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع، فقال: إن المفلس من أمتي، يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة يأتي وقد شتم هذا، وقذف هذا، وأكل مال هذا، وسفك دم هذا، وضرب هذا، فيعطى هذا من حسناته وهذا من حسناته، فإن فنيت حسناته قبل أن يقضى ما عليه أخذ من خطاياهم فطرحت عليه ثم طرح في النار.

    وعليه، فواجبك هو أن تكثر من التوبة والاستغفار والعمل الصالح كفارة لما اقترفته من تجاوز لحدود الله، ومن الغش وأكل أموال الناس بالباطل، وتكثر أيضا من الحسنات استعدادا للمقاصة بينك وبين أصحاب الحقوق، ويتعين عليك السعي في التحلل ممن أمكنك الاتصال به منهم ما دمت حيا، فاحتط لنفسك وجد في خلاصها، وترض الناس فاطلب منهم السماح؛ وإلا فصالحهم بما يرضيهم فقد قال صلى الله عليه وسلم: كل المسلم على المسلم حرام، دمه وماله وعرضه. رواه مسلم وقال صلى الله عليه وسلم في شأن الغش: من غش فليس مني. رواه مسلم.

    وقال صلى الله عليه وسلم في التحلل من حقوق العباد :من كانت له مظلمة لأحد من عرضه أو شيء فليتحلله منه اليوم قبل أن لا يكون دينار ولا درهم، إن كان له عمل صالح أخذ منه بقدر مظلمته، وإن لم تكن له حسنات أخذ من سيئات صاحبه فحمل عليه. متفق عليه.
    هذا، واعلم أن الله جل وعلا إذا علم منك صدق التوبة وكنت عاجزا عن أداء الحقوق إلى أصحابها؛ إما لكونك غير قادر عليها، أو غير قادر للوصول إليهم، أو لأنهم لم يرضوا بالمسامحة، وعجزت أنت عن الأداء فإنه جل وعلا قد يتولى عنك إرضاء هؤلاء يوم القيامة فهو يحب التوابين، وهو واسع الفضل والرحمة الكريم المتعال.

    والله أعلم.

    المصدر:
    http://www.islamweb.net/ver2 /Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=104951&Option=FatwaId


    وأرجو أن يكون في ما يلي الفائدة فيما يخص الموضوع:

    دسائس السوء الخفية توجب سوء الخاتمة

    مازال أهل الفكر والنظر وأصحاب التتبع والاستقراء والمهتمون بأمر آخرتهم يرون في خواتيم الناس العجب العجاب، ما بين عبد يختم له بالخير وآخر يختم له بخاتمة لا تفسر إلا على أنها خاتمة سيئة وآخرة مرة، وهذا مصداق ما جاء في حديث الصادق المصدوق الذي رواه الإمامان البخاري ومسلم رحمهما الله عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "والذي نفسي بيده إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع ثم يدركه ما سبق له في الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع ثم يدركه ما سبق له في الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها".

    وما جاء في مسند الإمام أحمد عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الرجل ليعمل الزمان الطويل بعمل أهل الجنة ثم يختم له بعمل أهل النار، وإن الرجل ليعمل الزمان الطويل بعمل أهل النار ثم يختم له بعمل أهل الجنة".

    وما زالت الخواتيم تأتي بالعجائب في الجانبين جانب الخير وجانب الشر:
    ففي الجانب الأول حوادث تبعث على الانشراح والسرور وتشير إلى حسن عاقبة أصحابها ومما رواه أهل العلم في ذلك: ما جاء عن عبد الله بن شبرمة قال: دخلت أنا وعامر الشعبي على مريض نعوده، فوجدناه يحتضر، ورجل يلقنه الشهادة. يقول: قل لا إله إلا الله، يكثر عليه. فقال الإمام الشعبي: أرفق به. فتكلم المريض فقال: إن تلقني أو لا تلقني، فإني لا أدعها. ثم قرأ: (وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا)[الفتح:26]، ثم مات. قال الشعبي: الحمد لله الذي نجَّى صاحبنا هذا.

    · وقيل للجنيد عند موته: قل لا إله إلا الله. فقال: ما نسيته فأذكره.

    · وكان ابن عساكر وقورًا مهيبًا، لما احتضر جعلوا يقولون له: يا سيدي ماذا تجد؟ فلا يقدر على النطق. فكتب بأصبعه في الهواء: "روح وريحان وجنة نعيم". ثم مات رحمه الله.

    · وقد ترجم الإمام الذهبي لبعض أهل الصلاح فقال الإمام الزاهد: كان كثير الذكر، فلما احتضر كانت آخر كلمة قالها: (يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ * بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنَ الْمُكْرَمِينَ)[يس:26،27].

    وعلى الجانب الآخر خواتيم أخر لا أرانا الله إياها ولا أمثالها.. ومنها:
    · أنه لما أذن النبي صلى الله عليه وسلم للمسلمين بالهجرة إلى الحبشة كان فيمن هاجر إليها أم حبيبة وزوجها عبيد الله بن جحش، وهناك ارتد عبيد الله وتنصر ومات هناك نصرانيًا على ملة أهل الصليب.

    · وقيل لبعض أهل زماننا وهو يحتضر: قل لا إله إلا الله، فجعل يقول: ما في فايدة، ما في فايدة؛ حتى مات.

    · وقيل لأحدهم: قل لا إله إلا الله. فقال: هو كافر بما تقول.

    · وقيل لأحدهم: قل لا إله إلا الله. فقال: وما تغني لا إله إلا الله ولم يركع لله ركعة (يعني نفسه).

    وقد ذكر الإمام ابن القيم رحمه الله صورا من هذه الخواتيم التي تنخلع لها القلوب في كتابه الداء والدواء وغيره.

    وفي قصة من أعجب ما يمكن أن تقرأه حكى الإمام ابن كثير عن أبي علي البكاء، وكان مشهورًا بالصلاح والعبادة والإطعام لمن قربه من المارة والزوار، يقول: إنه خرج معه رجل من بغداد، فانتهوا في ساعة واحدة إلى بلدة بينها وبين بغداد مسافة بعيدة، وأن ذلك الرجل قال له إني سأموت في الوقت الفلاني فأشهدني في ذلك الوقت. قال: فلما كان ذلك الوقت حضرتُ عنده وهو في السياق – الاحتضار - وقد استدار إلى جهة الشرق (جهة بيت المقدس قبلة النصارى)، فحولتُه إلى القبلة فاستدار إلى الشرق، فحولتُه أيضا ففتح عينيه وقال: لا تتعب نفسك فإني لا أموت إلا على هذه الجهة. وجعل يتكلم بكلام الرهبان حتى مات!!. فحملناه فجئنا به إلى دير هناك فوجدناهم في حزن عظيم، فقلنا لهم: ما شأنكم؟ فقالوا: كان عندنا شيخ كبير ابن مائة سنة، فلما كان اليوم مات على الإسلام. فقلنا لهم: خذوا هذا بدله وسلِّمونا صاحبنا. قال: فوليناه فغسلناه وكفناه وصلينا عليه ودفناه مع المسلمين، وولوا هم ذلك الرجل فدفنوه في مقبرة النصارى، نسأل الله حسن الخاتمة.

    - فكم من ناصية خاشعة أمام الناس قد كتب عليها النار.
    - وكم ممن ركب بحر الحياة فلما قارب شاطئ النجاة أصابه موج فغرق.
    - وكم سمعنا عمن آمن ثم كفر.
    - وكم رأينا من استقام ثم انحرف.
    شاهدنا وقرأنا عمَّن عمل بعمل أهل الإيمان وختم له بعمل أهل الكفران والعكس.

    وحقيقة الأمر ما أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم أن "الأعمال بالخواتيم"، فإن الخواتيم مرايا الأعمال، وصور لحقائق الأحوال، ولذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة".. وربما سمع البعض هذا الحديث فتوهم أن الأمر هين، وأن المسألة يسيرة، وإنما هي كلمة؛ كلا والله.. وإنما هي خاتمة ينقسم الناس بها صنفين: صنف مقرب مصان، وصنف مبعد مهان.
    صنف نصبت له الحجال (الأرائك) وتحققت له الرغائب والآمال. وصنف أعدت له المقامع وهيئت له الأغلال والأهوال.

    والقلوب بين إصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء، فأيما قلب أراد أن يقيمه أقامه، وأيما قلب أراد أن يزيغه أزاغه. وليس العجب ممن هلك كيف هلك، فإن أودية الهلاك كثيرة وأسباب العطب وفيرة، ولكن العجب ممن نجا كيف نجا. ولذلك كان أكثر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: "يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك".

    فيما يبدو للناس
    وقد يقرأ بعض الناس حديث ابن مسعود السابق، أو يسمعه فيشكل عليه، وربما يرى أحدهم رجلا يعمل أغلب حياته بعمل أهل الإيمان ويسعى سعي أهل الجنان ثم تكون الخاتمة على النقيض من هذا على التمام، أو ربما يكون العكس هو الواقع فربما يدخل عليه الاندهاش ويشكل عليه الأمر.

    ولا عجب من ذلك إذا علمنا حقيقة الأمر كما بينها الشرع وفسرها أهل العلم.. وقد ورد بيان بعض ذلك في حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم في الصحيح عن سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم التقى هو والمشركون... وفي أصحابه رجل لا يدع لهم شاذة ولا فاذة إلا اتبعها يضربها بسيفه فقالوا: ما أجزأ منا اليوم أحد كما أجزأ فلان. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أما إنه من أهل النار". فقال رجل من القوم: أنا صاحبه. قال: فخرج معه فكلما وقف وقف معه وإذا أسرع أسرع معه. قال: فخرج الرجل جرحًا شديدًا فاستعجل الموت فوضع سيفه على الأرض وذبابه بين ثدييه ثم تحامل على سيفه فقتل نفسه. فخرج الرجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: أشهد أنك رسول الله قال: "وما ذاك؟". قال الرجل: الذي ذكرت آنفا أنه من أهل النار فأعظم الناس ذلك فقلت أنا لكم به فخرجت في طلبه ثم جرح جرحا شديدا فاستعجل الموت فوضع سيفه في الأرض وذبابه بين ثدييه ثم تحامل عليه فقتل نفسه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الرجل ليعمل عمل أهل الجنة فيما يبدو للناس وهو من أهل النار. ويعمل عمل أهل النار فيما يبدو للناس وهو من أهل الجنة". زاد البخاري: "وإنما الأعمال بالخواتيم".

    فانظر إلى قوله عليه الصلاة والسلام "فيما يبدو للناس"، وواضح أن باطنهم خلافه وشاهد ذلك في حديث الثلاثة الذين هم أول من تسعر بهم النار يوم القيامة مع عظم أعمالهم فيما يبدو للناس (عالم، ومنفق، وشهيد) لكن فسدت نياتهم وأرادوا غير وجه الله فكانت العاقبة على مكنونات صدورهم لا على حسب علم الناس عنهم. وربما كان الإنسان في بعض الأوقات يعصي الله ولكن فيه من الانكسار والخوف والخجل وكره المعصية والرغبة الصادقة في التوبة ما يغلب عليه في آخر العمر فيختم له بخير والله يعلم وأنتم لا تعلمون.

    ولا يظلم ربك أحدا
    وليس في الأمر ظلم لأحد – حاشا لله – وإنما المسألة مسألة قلوب اطلع عليها علاَّم الغيوب، فرأى فيها ما يستوجب حسن الخاتمة أو سوءها، وقد يكون ظاهر العبد الإيمان وقلبه قد غلفه الكفر الصراح، وقد كان المنافقون يصلون ويصومون ويحجون ويجاهدون مع النبي صلى الله عليه ولسم والله يشهد إنهم لكاذبون.
    وقد يكون ظاهر الإنسان التقوى والخشوع والورع، وإذا خلا بمحارم الله انتهكها وركبها.
    وربما كان الإنسان يظهر التخشع والتواضع في ظاهره ولكن قلبه يقطر كِبْرًا وحبا للعلو على الخلق.

    وأما أن يكون الإنسان صادقا مخلصا عاملا لله في سره وجهره ثم يختم له بسوء فهذا مما لا يكون أبدا ولا يتوافق مع عدل الله وحكمته.. ولذلك قال ابن القيم – رحمه الله – مطمئنًا أهل الإيمان ما معناه: "حاشا لعدل الله وحكمته أن يختم بالسوء لمن كان صادقًا ظاهرًا وباطنًا واستقام على ذلك".

    قال أبو محمد عبد الحق: "اعلم أن سوء الخاتمة – أعاذنا الله منها – لا تكون لمن استقام ظاهره وصلح باطنه، ما سمع بهذا ولا علم به – والحمد لله – وإنما تكون لمن كان له فساد في العقل والعقيدة، أو إصرار على الكبائر وإقدام على العظائم، فربما غلب ذلك عليه حتى ينزل به الموت قبل التوبة، فيصطلمه الشيطان عند تلك الصدمة، ويختطفه عند تلك الدهشة، والعياذ بالله ثم العياذ بالله.
    أو يكون ممن كان مستقيمًا ثم يتغير عن حاله ويخرج عن سننه ويأخذ في طريقه فيكون ذلك سببًا لسوء خاتمته وشؤم عاقبته؛ كإبليس الذي عبد الله فيما يروى 80 ألف سنة، وبلعام بن باعوراء الذي آتاه الله آياته فانسلخ منها بخلوده إلى الأرض واتباع هواه، وبرصيصًا العابد الذي قال الله في حقه: (كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ)[الحشر: 16].

    قال ابن رجب: "إن خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لا يطلع عليها الناس، إما من جهة عمله ونحو ذلك، فتلك الخصلة الخفية توجب سوء الخاتمة عند الموت، وكذلك قد يعمل الرجل عمل أهل النار وفي باطنه خصلة خفية من خصال الخير فتغلب عليه تلك الخصلة في آخر عمره فتوجب له حسن الخاتمة".

    وقد قيل: دسائس السوء الخفية توجب سوء الخاتمة.

    اللهم اختم لنا بالصالحات وارزقنا الصدق في جميع الأحوال والأعمال.. يا أكرم الأكرمين.

    المصدر:
    http://www.islamweb.net/media/index.php?page=article&lang=A&id=142191
     
  19. Haitham sadoon

    Haitham sadoon مشرف

    اخي ابو سهيل مشكور روايات مفيده وتخدم موضوع اهل النفاق ولو اتمنى انها كانت لمن يقتل الالاف ويستغفر الله لكان اخذت من الموضوع معنى واتت اكلها وانا لا اريد ان اتحدث بالاحاديث الا ماكن مشهورا ومتفق عليه فاعتقد ان الحديث من قتل كانما قتل الناس جميعا وشاهد انه يجب ان يطلب من الناس ان يسمامحوه فاعتقد ان كل من اشتكى عليه لم يسامحه ولم يتنازلوا عن قضاياهم فاعتقد انه يجب ان يعاقب حسب مفهوم الفتوى والحديث وارجوا ان نتكلم عن اشياء ملموسه واذا اخنا الشياء وتركناه معلقه بغيبيات فاعتقد انتها الموضوع وليس من نقاش حوله وننتظر ذالك اليوم والله كريم.
    اخي في الله ابو سهيل اعتقد ان الموضوع لايغير ما نحن عليه من حب واحترام واعتذر والله عن كل حرف فيه تجاوز ولكن اعلم ان الالم الذي بداخلنا نحن العراقيين كبير بسبب ذلك الطاغية ونحن لمسناه بايدينا ولا احب ان اطيل حتى لا اخطء واعتذر واستغفر الله لي ولك وللمؤمنين والمؤمنات والمسليمين والمسلمات
     
  20. Ahmed

    Ahmed واحد من الناس

    أخي الكريم الكابتن هيثم
    الإختلاف في الرأي لا يفسد للودّ قضية طالما ونحن على منهج واحد وعقيدة واحدة.
    فنحن كلنا إخوة واجبنا مساعدة بعضنا بعضا والإهتمام ببعضنا البعض ، ولا أحد يعرف ما عاناه الشعب العراقي من صدام إلا أهل العراق أنفسهم. والآن أمر صدام بين يدي الله وهو الرقيب والحسيب والعدل وله الحكم من قبل ومن بعد.
    كل ما أرجوه هو أن يكون هدف كل نقاش هو الوصول لفائدة ، أو إثبات حقيقة أو كشف شبهة أو كذبة.

    نسأل الله العظيم ، رب العرش الكريم أن يجعل أعمالنا وأقوالنا وجميع حركاتنا وسكناتنا خالصة لوجهه الكريم ، إنه ولي ذلك والقادر عليه.
     

شارك هذه الصفحة