أخبار الأيكيدو فى لبنان وبعض الإجابات المفيدة

هذا النقاش في 'فن الآيكيدو Aikido' بدأه محمد فوزى كامل، ‏1 أبريل 2009.

  1. Francois chidiac
    فرنسوا الشدياق





    francois chidiac ( a gauche )

    خبير ومدرب دولي، مواليد بلدة بشعلة - قضاء البترون (لبنان الشمالي)، وهو مهندس داخلي متخرج من بلجيكا حيث أمضى 10 سنوات قبل أن يكون مدرب وخبير دولي محترف متخصص في الأيكيدو، حائز على (حزام أسود - 4دان) في الأيكيدو و (حزام أسود - 2دان) في الكاراتيه.

    بدأ الأيكيدو في أوائل التسعينات في بروكسيل (بلجيكا) مع الماستر جورج روسّو (حزام أسود - 7دان) الذي بدوره تدرس على يد الماستر ناكازونو والماستر تامورا، من ثم التقى الماستر فيليب فوارينو (حزام أسود - 6دان/5 موكوروكو) - تلميذ الماستر الكبير موريهيرو سايتو (حزام أسود - 9دان) والمتخصص في سلاح الأيكيدو، في دورة دولية وما زال معه منذ ذلك التاريخ.

    شارك في محاضرات ودورات عدة عن اللعبة، وحاضر في عدد منها، تحت اشراف اشهر المدربين في بلجيكا، انكلترا، فرنسا، هولندا، ايطاليا، النمسا، اليابان، لوكسمبورغ، سلوفاكيا ولبنان.

    درب خمس سنوات في اندية بلجيكية خلال اعوام 1995 و1996 و1997 و1998 و1999و سنتين منهم في "الأكاديمية الملكية البلجيكية ".

    المسؤول السابق عن فريق الحماية في شركة الـmirano ، وشركة s.e.s. للأمن والحماية في بلجيكا.

    عاد الى لبنان سنة 1999، وأسس أكاديمية خاصة باسمه في لبنان وبلجيكا بمساعدة أخويه شارل الشدياق (حزام أسود - 3دان) و أنطوان الشدياق (حزام أسود - 2دان) المسماة "أكاديمية الشدياق للأيكيدو"، ومن بعدها بدأ يدرب في لبنان.

    سنة 2000، توجه الى إيواما - اليابان حيث التقى الماستر الكبير موريهيرو سايتو (حزام أسود - 9دان) وأمضى أسابيع في المقر الرئيسي للمؤسس كتلميذ داخلي مع عدد من الأساتذة من كل أنحاء العالم.

    يشرف المدرب فرنسوا الشدياق شخصياً على الدروس المعطاة في "أكاديمية الشدياق للأيكيدو" وهي مشابهة تماماً للدروس المعطاة من قبل الماستر الكبير موريهيرو سايتو (حزام أسود - 9دان) في إيواما - اليابان.

    انه المسؤول الفني والممثل الوحيد عن التاكيموسو أيكيدو في لبنان والشرق الأوسط من قبل المنظمة العالمية للتاكيموسو أيكيدو، وعضو اللجنة الفاحصة في هذه المنظمة العالمية للتاكيموسو أيكيدو.




    عن صحيفة النهار

    بعد الامتياز في الحزام الأسود 4 دان ودورات واختبارات دولية

    فرنسوا الشدياق ينقل خبرته وثقافة الأيكيدو الى الأجيال الصاعدة




    فرنسوا الشدياق في حديثه الى "النهار". (حسن عسل) فرنسوا الشدياق في حصة تدريب مع أحد تلامذته.
    من منا لا يعرف لعبة الأيكيدو التي اشتهر فيها الممثل العالمي ستيفن سيغال في أفلامه الشيّقة؟ "النهار" التقت حامل الدرجة الأعلى في الأيكيدو في لبنان بحزام أسود 4 دان، الخبير والمدرب الدولي فرنسوا الشدياق، وهو أيضاً عضو المنظمة العالمية للأيكيدو تاكيموسو (tai) والممثل الرسمي لها في الشرق الأوسط. ويعمل من خلال أكاديمية الشدياق للأيكيدو في لبنان على نشر اللعبة التي تحدث عن منافعها الجسدية والذهنية والفكرية لدى الصغار والكبار.
    في البداية، ارتبـطت لعبة الأيكيدو بالممثل ستيفن سيغال عند الكثير من اللبنانيين، ما مدى مهارة هذا الممثل في هذه اللعبة أم أن عروضه مرتبطة بالخدع الهوليودية؟
    - حتى أنا شخصياً تأثّرت بستيفان سيغال في بدايتي باللعبة، واكتشفت أن الرجل محترف الأيكيدو فعلاً وهو يحمل الحزام الأسود 7 دان، وقد شاركت في ندوتين معه عن اللعبة.


    منذ متى تمارس هذه اللعبة؟
    - منذ حوالى 17 سنة. وقبل ذلك كنت ألعب الكاراتيه وأحمل فيها الحزام الأسود 2 دان، وفي الوقت عينه انجذبت الى الأيكيدو وتحوّلت اليها لانها لعبة كاملة. بمعنى آخر يمكنك الدفاع عن نفسك أياً كانت وضعيّتك، وتعتمد على وزن الجسم وتحريك المفاصل للسيطرة على الخصم. بدأت بفترتَي تمرين أسبوعياً وصولا الى خمس فترات قبل أن أنصرف الى التمرين في شكل يومي. وبغض النظر عما يظنه الناس أن الأيكيدو لعبة دفاعية، فإن كل الألعاب هي كذلك وإلا خرجت عن الأخلاق اليابانية، أما الأيكيدو فتتضمن كل شيء. لدينا في لبنان نوعان من اللعبة، وأنا أمارس الأيكيدو تاكيموسو وأعلّمها، وهي تتضمّن اللعب وقوفاً وانحناء وعند الضرورة تنفيذ الحركات انبطاحاً على الأرض، ولا نستعمل الساقين إلا في الحالات الدفاعية.
    كيف بدأت أكاديمية الشدياق للأيكيدو وانتشرت في لبنان؟
    - بدأت الأكاديمية عام 1999 في لبنان وبلجيكا حيث كنت أقيم، علماً أن شقيقي شارل الشدياق مدرب ويملك عدداً من النوادي هناك. وعندما عدت الى لبنان رأيت أن اللعبة معروفة هنا، وافتتحت الأكاديمية وبدأت التدريب، ويساعدني في لبنان أيضاً شقيقي الآخر أنطوان الشدياق الذي يحمل الحزام الأسود 2 دان.
    كيف يجري العمل لتفعيل اللعبة في المدارس والجامعات؟
    - بداية نعرّف باللعبة والأكاديمية من خلال كتيّب صغير، يتمّ نشره في المدارس والجامعات للتعريف عن الأيكيدو ومنافعها، إضافة الى أني أعلّم فن اللعبة وأقدم شروحاً عنها.
    هل تنظمون دورات أو بطولات للعبة؟
    - الأيكيدو لا تتضمن مسابقات بمعنى الفوز والخسارة، بل تبقى لعبة رياضية تقليدية.
    كيف يختبر اللاعب تطور الاداء لديه؟
    - تقام اختبارات اثناء حصص التدريب بين شخصَين، أو بين اثنين أو ثلاثة في مواجهة واحد. ونعلّم الصغار أن اللعبة لا تهدف الى الربح أو الخسارة، بل الى تنمية جسدهم وتقويته بحيث يمكن لهم عندما يكبرون أن يدافعوا عن أنفسهم في حال اعتدى عليهم أحد ما.
    كيف تتطور اللعبة في لبنان والمنطقة؟
    - في لبنان أصبحت لدينا نوادٍ عدة في بيروت وجبيل وطرابلس، ونسعى الى التوسّع أكثر، وهدفنا الانتشار في الدول العربية. لدينا مدرب في دبي واتصال مع مصر والجزائر والأردن وسنتوسع أكثر ضمن إمكاناتنا، علماً أني الممثل الرسمي والمسؤول الفني لمنظمة "تاي" العالمية في الشرق الأوسط. ولا يهمني عدد الذين يمارسون اللعبة بقدر ما اهتمّ بجدّية هؤلاء في التمرين، علماً أن المدربين محترفين وهم تلاميذي أيضاً. وبعد الحزام الأسود يبدأ التلميذ الاستعداد للتدريب ويخضع لحصص على هذا الصعيد.
    خضعت لامتحان الحزام الأسود 4 دان الصيف الماضي، كيف وصلت الى هذا المستوى، وهل من الممكن التقدم أكثر؟
    - كما سبق وأشرت من خلال التمرين المكثف والخضوع لدورات خارجية، علماً أن تخطي هذا الامتحان يتطلب تقديم حركات تقنية أمام لجنة مختصة رفيعة المستوى. وفي امتحان الحزام الأسود 5 دان يجب أن تدافع عن نفسك أمام خمسة أشخاص يحملون أحزمة ما فوق الأسود. أما الحزام الأسود 6 دان وما فوق فيتطلب استحقاقه تقديم أطروحات عن الأيكيدو ومعناها وماذا نقدّم لهذه اللعبة. وبين تقديم امتحان وآخر يجب الانتظار أربعة أعوام تتخللها دورات دولية ومتابعة مكثّفة.
    كيف تحضّرت لامتحان الحزام الأسود 4 دان الذي اجتزته بامتياز؟
    - طريقة التحضير ذاتية إضافة الى المراجعة الشخصية والعمل مع التلاميذ اثناء التدريب. أما في الامتحان فتظهر للجنة إن كنت مؤهلاً للتدريب، إضافة الى عرض دفاعي تتعرض فيه لهجوم من أشخاص عدة ويدوم ذلك أكثر من ساعة وربع الساعة. والامتياز الذي حظيت به، تجلّى بالتنويه الذي صدر عن اللجنة التحكيمية لما استطعت تقديمه من طريق المتابعة الشخصية، على رغم عدم وجود من هو أعلى درجة مني في لبنان.
    ماذا عن المخيمات التي تقيمها الأكاديمية في بشعلة؟
    - أقمنا مخيمات عدة ليومين أو أكثر في بشعلة قضاء البترون، على أمل أن يتحسّن الوضع لنتوسّع أكثر في نشاطاتنا. ونسعى قريباً الى إقامة مخيّم على شاطئ البحر. الهدف من المخيّمات خروج الشباب من النوادي وتفاعلهم بعضهم مع بعض وإخضاعهم لظروف قاسية مفيدة للتدريب، مثل الاستيقاظ باكراً في ظل ظروف مناخيّة قاسية في بعض الأحيان. وأحاول من خلال تلك المخيّمات إعادة تجسيد ما اختبرت وعايشت في أوروبا واليابان.
    هل تنطوي اللعبة على مخاطر، وهل من سنّ محددة لممارستها؟
    - ما من مخاطر للعبة طالما المدرب مخوّل التمرين، وجميع مدربي الأكاديمية مؤهلون وحازوا موافقة من هو أرفع منهم مستوى، علماً أن في التمرين لا نُصيب الجسم مباشرة. ويمكن بدء الأيكيدو من سن السادسة، علماً أن ابني هو اللاعب الأصغر حالياً ويبلغ من العمر اربع سنوات، وابن أخي مايك الشدياق هو أصغر لاعب حاز الحزام الأسود في لبنان عن عمر 13 سنة. كما أن هذه اللعبة لا تضر الكبار في العمر بل على العكس تفيدهم.
    هل يخضع اللاعبون لدورات خارجية؟
    - في كل مرة اسافر للخضوع لدورة ما في الخارج، انتقي شخصين أو ثلاثة للذهاب معي على أن يكونوا مؤهلين لذلك، ونخضع سنوياً لدورة في مدينة نيس الفرنسية على مدى أسبوع، تحت أشراف الأمين العام لمنظمة "تاي" فيليب فوارينو الذي يحمل الحزام الأسود 6 دان.
    ماذا عن المستوى اللبناني للعبة؟
    - مستوانا الفني جيد جداً ويتجلى ذلك بوضوح عندما نشارك في دورات خارجية، وبشهادة المدربين الأجانب، على أمل أن نحظى في المستقبل بدعم رسمي يسهم في تحسين مستوى اللاعبين وخصوصاً الأكفاء منهم.
    كيف تصف الإقبال على اللعبة؟
    - جيد جداً في الفترة الأخيرة، إلا أن الإقبال الأنثوي ضعيف، علماً أن الإناث قد يحتجن للأيكيدو أكثر من الذكور إذ قد يحتجن أكثر للدفاع عن أنفسهن.
    من برأيك يمكن أن يمارس الأيكيدو، ولماذا؟
    - منافع الأيكيدو جسدية وذهنية وفكرية، ويمكن الصغار من خلالها أن يعتادوا النظام والتركيز والتصرف باعتدال وتؤدي أيضاً الى تحسّن مستواهم المدرسي، وهذا بشهادة الأهالي. أما الكبار فيرتفع تركيزهم في العمل، وتسهم التمارين في إراحة أعصابهم.


    حاوره شربل باخوس
     
  2. mohamedali

    mohamedali مشرف عام

    ماشاء الله اخى وحبيبى فى الله كابتن محمد فوزى على هذا الموضوع الجميل والشيق
     
  3. عاشق الجودو

    عاشق الجودو عضو شرف

  4. Ahmed

    Ahmed واحد من الناس

    ألف شكر كابتن محمد على الموضوع
    ونرجو أن تنتشر الفنون القتالية على اختلافها في كل البلدان العربية على أيدي الخبراء بعيدا عن النصب والإحتيار والإدعاء
     
  5. جزاكم الله خيرا الأخوة الأفاضل الأعزاء المحترميين كلا من :-
    كابتن / محمد على
    كابتن / عاشق الجودو
    كابتن / أبوسهيل

    فإلى الأمام دائما والله المستعان
     
  6. منقول للإفادة
     
  7. moudi

    moudi عضو جديد

    مشكور اخي على الموضوع الرائع عن بلدي :)
     
  8. جزاكم الله خيرا اخى الفاضل
     

شارك هذه الصفحة