نشأة وتاريخ الجو-جيتسو ، "الدراسة الثانية" (نسخة محققة ومنقحة) ..بقلم/ أحمد الهولي

هذا النقاش في 'فن الجيوجتسو Jiu Jitsu' بدأه محمد فوزى كامل، ‏5 مارس 2009.

  1. مما لا شك فيه بأن مصادرنا السابقة أوضحت تطور مراحل الجو-جيتسو منذ عهود وقرون قديمة إلا أن الدراسات تشير بأن جميع الحضارات كانت بالأصل تملك فنون المصارعة والاشتباكات وقد أطلقنا عليها مصطلح "جو-جيتسو" في البحث السابق نظرا لأن الجو-جيتسو تحتوي على نفس الأنماط الحركية ونفس الأسلوب والفكرة، فقد كانت فنون الاشتباكات والمصارعة موجودة أيضا في اليابان ولكل عشيرة أسلوبها الخاص وتركيزها على أجزاء معينة من هذا الفن.
    إلا أن مصطلح واسم هذا الفن "الجو-جيتسو" يعتبر جديد حيث وجد في القرن السابع عشر وهو معنى وليس اسم مطلق لفن وحركات معينة في القتال، فمن أسمائه التي كانت تطلق قديما آنذاك هي:-
    كاميوتشي - الواجتسو - الياوارا - توريتي - الهاديه - الهاكودا - الشوباكو - الكينبو - الكوامي - الكوبو والقوهو والآيكي جوجوتسو وغيرهم الكثير من المدارس التي لم استطع إحصائها في بحثي.

    كما يجب أن يفهم القارئ بأننا لا نعني بأن كل فن يخلط عدة فنون سواء القتال الأرضي مع الوقوف معناها صحيح إن أسميناها جو-جيتسو مطلقا، فهذا محتمل الخطأ، لأن هذا الاسم أطلق أيام حقبة الساموراي وارتبط بفنونهم وعشائرهم ومدارسهم وأساليبهم الخاصة ولا أعتقد بأنه يجوز لنا أن نستخدمه في حال أن يقوم أحدنا باختراع لعبة أو تركيب فن معين من عدة ألعاب وفنون ويحمل اسم معين عنده (1).
    ولكن نستطيع أن نقول يحمل فكرة "الجو-جيتسو" أو "نسخة مقلدة لفن الجو-جيتسو" وذلك لأن كل فن يحتوي على الضرب بأنواعه والاشتباك والمصارعة الأرضية فهو "جو-جيتسو الفكرة والمعنى" ولكن ليس "جو-جيتسو الأصل".

    ويكمن الاختلاف بين كبار العلماء حول هذا الموضوع فمنهم من فعلا يشير بأن أي شي مركب يصح بأن يطلق عليه جوجيتسو ولكن باسم حديث مرتبط بالمدرسة أو المعلم الذي أنشأها.
    كما أنه لا يمنع تطوير الجو-جيتسو القديمة توافقا مع الوقت الحالي واختلاط الناس بشتى أنواع الفنون والألعاب القتالية وهذا ما حصل لكثير من المدارس بعد أن تطورت وأصبحت بمباركة آخر ماستر (سيد) من المدرسة القديمة.
    وأيضا فن الياوارا نو جتسو إنشن كامايوتشي المتطور والمختصر إلى "تاي جتسو كاي" وهو اسلوب قديم ومطور حاليا كذلك الفوجي ريو تاي جتسو وهو من أصول مدرسة قديمة أصلية "شينو تايدو" من مدارس الساموراي أدخل عليها بعض التطوير توافقا مع الوقت الحالي والمعاصر بالإضافة لمدارس أخرى غير معروفة إعلاميا نظرا لقلة معلميها و أعضائها، فالبعض منها اندثر وبعضها على خطى الاندثار.
    كما أن هناك الكثير من الفنون انشقت من الجوجيتسو واختارت مصطلح "دو" وهي تعني "الطريق إلى.." وكأن تلك الفنون المنشقة هي قيادة وتأسيس وقاعدة للدخول والوصول للفن نفسه "جتسو".

    وهذه الفنون هي :

    الجو-دو(2):

    مدرسة الكودوكان وهو أسلوب ركز على جانب القذف والرمي المعروف بـ "ناغي-وازا" أو "تاتشي وازا" بالإضافة لوجود حركات الخنق وكسر المفاصل كما هي ولكن بشكل مخفف ومحدود وذلك للحد من الخطر ، كما أنه قام بتطويرها لتصبح رياضية أكثر وذلك بعد أن سُن لها الكثير من القوانين وإلغاء الضرب "أتيمي-وازا" بشكل كبير منها .
    أما مؤسس مدرسة الكودوكان فهو الغراند ماستر الدكتور غوجورو كانو والتي كان يطلق عليها آنذاك اسم "كانو جوجيتسو".

    الآيكي-دو:

    أسلوب ركز على جانب امتصاص القوة أو هجوم الخصم ضده بالإضافة لوجود حركات لي المفاصل والخنق ولكن آثر الأسلوب السلمي والتقليل من المواجهات الخطرة وأصبح فنا دفاعيا بنسبة كبيرة.
    أما مؤسس هذا الفن فهو الغراند ماستر موريهي يوشيبا .

    الكراتيه:

    مدرسة الوادو ريو وهو أسلوب مزج بين كراتيه الأوكيناوا والجوجيتسو نظرا لمؤسسه هيرونوري أوتسوكا و الذي يعرف بأنه أستاذا بالجوجيتسو ويعتبر من الجيل الرابع لمدرسته "شيندو يوشن ريو جوجيتسو" ، وأيضا أستاذا في الكراتيه بعد أن توجه لها حديثا من حياته حتى أصبح له الكراتيه الخاصة به ، ويطلق عليها اليابانيون مسمى "كراتيه-جتسو".

    وفي الفترة الأخيرة وخلال القرنين الأخيرين وبعد أن افتتحت الكثير من مدارس الساموراي لتعليم فنون القتال لنشر فنونهم نظرا لحاجتهم الماسة للمال بعد انتهاء الحروب الإقطاعية تعلم ودرس الكثير من اليابانيين المنتمين للطبقات العادية من الناس أو الفلاحين خلطات الفنون القتالية الخاصة بالجوجيتسو وعندما هاجر بعضهم لأوروبا وأمريكا استطاعوا نشر تلك الفنون بأسمائهم هم أو إضافة اسم معين من عندهم طبعا مضافة لاسم الجوجيتسو بخلطات وتركيبات حركية وديناميكية هم نظموها وبترتيبهم هم ، وطبعا أطلقوا عليها جوجيتسو لأنها تحمل نفس الفكرة والمعنى ونسبوها لأنفسهم ، فهذه أيضا مدارس لا تعتبر جوجيتسو الأصل .
    لذلك نجد أنه هذا هو سبب وجود بعض المدارس في آوروبا وأمريكا دون جذر ودون مرجع لعشائر الساموراي القدماء. ولاننكر طبعا هذا الأمر، بل يوجد مدارس لها جذور ولكن نادرة وقليلة جدا وغالبها غير معروف، أما المدارس التي تحمل نفس الفكرة ومقلدة فهي المدارس الحديثة وليدة اليوم والتي تقوم غالبا بخلط عدة فنون التي لا أستطيع إحصائها بسبب عددها الكبير(3).
     
  2. mohamedali

    mohamedali مشرف عام

    بسم الله ما شاء الله اخى الحبيب كابتن محمد فوزى على مواضيعك المميزه
     
  3. كرم صلاح

    كرم صلاح مشرف

    موضوع موفق ومختار بعناية ياكابتن محمد
    جزاك الله خيرا
     
  4. عاشق الجودو

    عاشق الجودو عضو شرف

    مشكووووووركابتن محمد فوزى
    تحياتي
     
  5. Ahmed

    Ahmed واحد من الناس

    بارك الله فيك كابتن محمد
    وفقك الله
     
  6. جزاكم الله خيرا كلا من الأخوة الأفاضل الأحبة :

    كابتن / محمد على
    كابتن / كرم صلاح
    كابتن / وسيم
    كابتن / أبو سهيل

    على المرور الطيب والرد العطر
     

شارك هذه الصفحة