تلوث الهواء قد يتسبب في جلطات الدم

هذا النقاش في 'الحميات، والمكملات الغذائية (الصحة والغذاء)' بدأه د/ أحمد، ‏13 سبتمبر 2008.

  1. د/ أحمد

    د/ أحمد عضو جديد

    لم تعد خطورة التلوث بعوادم السيارات وأدخنة المصانع تقتصر فقط على الجهاز التنفسي وما تحدثه من أمراض مثل الربو وسرطانات الرئة، وإنما امتدت لتطال الجهاز الدوري وما تخلفه من مشكلات في عضلة القلب واحتمال تسببها بجلطات في الأوردة لا سيما في الدماغ والساقين.

    والسبب حتى الآن لا يعود إلى تغيرات في مكونات الدم نفسها وإنما في سريان الدورة الدموية، ذلك ما أثبتته دراسة أميركية نشرت أمس الاثنين في دورية "أرشيفات الطب الباطني".

    وقال الباحثون الذين أشرفوا على الدراسة إن تلوث الهواء المحمل بجسيمات صغيرة قد يسبب تجلط الدم في أوردة السيقان، وهي نفس الحالة التي يصفها المسافرون جوا باسم "أعراض الدرجة الاقتصادية" وأهم مظاهرها العجز عن الحركة أثناء الرحلة.

    وقالوا إن دراستهم تحذر من مخاطر جديدة وشائعة لجلطات الدم وتعطي مبررا جديدا للدعوة لفرض معايير أشد ومواصلة الجهود التي تهدف لتقليل تأثير ملوثات الهواء بالمناطق الحضرية على صحة الافراد.


    وخلصت الدكتورة أندريا باكاريلي بكلية الصحة العامة في جامعة هارفارد إلى وجود هذا الارتباط بعد دراسة 870 شخصا في إيطاليا أصيبوا بجلطات شديدة في الأوردة في المدة بين عامي 1995 و2005.

    وبمقارنة هؤلاء الأشخاص مع 1210 آخرين يعيشون بنفس المنطقة ولكن لا يعانون من المشكلة، وجدوا أنه مع كل زيادة في الجسيمات عشرة ميكروغرامات لكل متر مربع زادت خطورة الإصابة بجلطة عميقة في الدم بنسبة 70%.

    وأبرز ما أثبتته الدراسة أن دماء الأشخاص الذين تعرضوا للمستويات الأعلى للجسيمات كانت أسرع في التجلط عندما خضعت للاختبار المعملي.

    وقد يحمل تلوث الهواء الناتج عن عوادم السيارات والمصانع جسيمات دقيقة من الكربون والنترات والمعادن ومواد أخرى ارتبطت على مدار سنوات بمجموعة متنوعة من المشاكل الصحية.

    وبينما تعد أمراض الرئة مصدر قلق مبدئي فإن بحثا أجري حديثا أثبت أن تلوث الهواء قد يسبب أمراض القلب والجلطات الدماغية ربما لأنه يزيد من معدل تجلط الدم.

    وحتى الآن لم يتم الربط بين تلوث الهواء بالجسيمات وبين جلطات الدم، ولا ترتبط الآلية التي تسبب مشكلات لبعض المسافرين جوا بالدم نفسه ولكن بضعف الدورة الدموية الناتج عن الجلوس في مكان واحد دون حركة لمدد طويلة.
     
  2. Ahmed

    Ahmed واحد من الناس

    لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    الكثير من المدن الآن تشهد تلوثا كبيرا لدرجة أنك قد لا ترى السماء الزرقاء بوضوح وهذا بالتأكيد له تأثيرا سلبيا على البيئة بشكل عام وعلى صحة الفرد بشكل خاص

    موضوع مهم أخ أحمد

    كل الودّ
     
  3. mohamedali

    mohamedali مشرف عام

    موضوع مميز اخى د / احمد

    جزاك الله خيرا
     
  4. عبد الرحمن

    عبد الرحمن عضو جديد

    مشكورررررررررررر
     
  5. عاشق الجودو

    عاشق الجودو عضو شرف

    لا حول ولا قوة إلا بالله
    مشكووور د/أحمد
    بارك الله فيك
    تحياتي
     
  6. د/ أحمد

    د/ أحمد عضو جديد

    مشكورين يا احباب على مشاركاتكم وردودكم
    تحياتي
     

شارك هذه الصفحة